.
.
.
.
كارلوس غصن

تهم رسمية من محكمة يابانية لشركاء كارلوس غصن

التهم قبل نفاد وقت الحجز الاحتياطي

نشر في: آخر تحديث:

اتهم المدعون اليابانيون رسمياً يوم الإثنين أميركيين اثنين بمساعدة الرئيس السابق لشركة نيسان موتور، كارلوس غصن، على الهروب من المحاكمة في اليابان منذ أكثر من عام.

وقال ممثلو الادعاء في بيان يوم الاثنين إن مايكل تيلور، 60 عاماً، وبيتر تايلور، 28 عاماً، ساعدا غصن على مغادرة اليابان بشكل غير قانوني في ديسمبر 2019، حيث كان يواجه اتهامات بسوء السلوك المالي. وقالا إن الرجلين أخفيا غصن وحملاه على متن طائرة خاصة غادرت اليابان فيما بعد. وفقاً لما ذكرته "بلومبرغ"، واطلعت عليه "العربية.نت".

تم تسليم الثنائي الأب والابن إلى الدولة الآسيوية في وقت سابق من هذا الشهر في فوز نادر للحكومة اليابانية. وفي حال إدانتهم، يواجهون حكماً بالسجن لمدة 3 سنوات كحد أقصى بتهمة إيواء مجرم أو تمكينه من الفرار.

تم احتجاز الاثنين في مركز احتجاز في ضواحي طوكيو، وهو نفس المكان الذي احتجز فيه غصن قبل عامين. واستجوبهم الادعاء دون حضور محام.

من جانبه قال رودي تايلور، الابن الآخر لمايكل تايلور، إن أباه وأخاه "يعاملان بشكل جيد في اليابان رداً على طلب للتعليق الأسبوع الماضي.

وفي اليابان، يمكن احتجاز المشتبه بهم لمدة تصل إلى 23 يوماً دون توجيه اتهامات رسمية. كانت عقارب الساعة تدق للمدعين العامين لأن تلك الفترة كانت ستنتهي في وقت لاحق من هذا الأسبوع.