.
.
.
.
إيلون ماسك

سناتور أميركي: ماسك وبيزوس يهددان ديموقراطيتنا

ثروتهما تتجاوز الـ 40% الأدنى دخلا في أميركا

نشر في: آخر تحديث:

في الوقت الذي يقول الرئيس التنفيذي لشركة تسلا، إيلون ماسك إنه يكدس الثروة من أجل قضية جيدة، إلا أنها على ما يبدو ليست جيدة بما يكفي للسناتور الأميركي، بيرني ساندرز.

استهدف المشرع اليساري الملياردير المؤسس لشركة تسلا، بعد أن ادعى ماسك أنه سيستخدم ثروته العملاقة لدعم الحياة على الكواكب الأخرى.

وعقب ساندرز على ما قاله ماسك الأسبوع الماضي، وهو نائب مستقل من ولاية فيرمونت في الجناح اليسار للحزب الديمقراطي، حيث أشار إلى التفاوت الهائل في الثروة الذي يمثله هو وزميله الملياردير جيف بيزوس، مؤسس أمازون.

وقال ساندرز على تويتر يوم الخميس "نحن في لحظة في التاريخ الأميركي حيث يمتلك رجلان وهما إيلون موسك وجيف بيزوس ثروة تفوق ثروة الـ 40% الأدنى من الأميركان". هذا المستوى من الجشع وعدم المساواة ليس فقط غير أخلاقي. إنه أمر غير مستدام"، وفقاً لما ذكره موقع "نيويورك بوست"، واطلعت عليه "العربية.نت".

بدوره، قدم ماسك دفاعه الخاص رداً على المقال المنشور على تويتر، قائلاً إن ثروته ستذهب نحو طموحاته في مجال الفضاء. تريد شركته لبناء الصواريخ المعروفة باسم سبيس إكس، أن تهبط بالبشر على المريخ بحلول عام 2026.

وغرد ماسك في وقت مبكر من صباح الأحد: "إنني أجمع الموارد للمساعدة في جعل الحياة متعددة الكواكب وإطالة ضوء الوعي إلى النجوم".

لم ترضِ تغريدة ماسك، السناتور اليساري، الذي قدم اقتراحاً الأسبوع الماضي برفع ضرائب الدخل على الشركات التي تدفع لكبار المديرين التنفيذيين ما لا يقل عن 50 مرة أكثر من متوسط أجر العامل.

وقال ساندرز رداً على تغريدة ماسك: "السفر إلى الفضاء فكرة مثيرة، لكن في الوقت الحالي نحتاج إلى التركيز على الأرض وإنشاء نظام ضريبي تصاعدي حتى لا يعاني الأطفال من الجوع ولا يكون الناس بلا مأوى ويتمتع جميع الأميركيين بالرعاية الصحية". مضيفاً "مستوى عدم المساواة في أميركا فاحش ويشكل تهديدا لديمقراطيتنا."

كما دعا ساندرز ماسك في أغسطس الماضي عندما اقترح فرض ضرائب على 60% من الثروة التي اكتسبها المليارديرات الأميركيون خلال جائحة فيروس كورونا.

كانت قيمة ثروة ماسك أقل من 30 مليار دولار في بداية عام 2020 قبل أن ينفجر سعر سهم صانع السيارات الكهربائية، مما منحه ثروة صافية قدرها 170 مليار دولار حتى يوم الأحد، وفقاً لمؤشر بلومبيرغ للمليارديرات.

فيما يمتلك الرئيس التنفيذي لشركة أمازون، جيف بيزوس، ثروة تقدر بنحو 181 مليار دولار، ولم يرد على انتقادات ساندرز.