.
.
.
.
البورصة المصرية

صندوق السيولة يقفز بأسهم مصر.. 11 مليار جنيه مكاسب في دقائق

بعدما اتفقت هيئة الرقابة المالية المصرية مع البنك المركزي المصري على إنشاء صندوق لتقديم مزيد من السيولة ببورصة الأوراق المالية

نشر في: آخر تحديث:

بعد سلسلة من الخسائر، انتقلت البورصة المصرية إلى المربع الأخضر وسجلت الأسهم المدرجة مكاسب تجاوزت 11 مليار جنيه خلال أول دقائق من تعاملات جلسة اليوم الأربعاء.

تأتي هذه المكاسب بعدما اتفقت هيئة الرقابة المالية المصرية مع البنك المركزي المصري على إنشاء صندوق لتقديم مزيد من السيولة ببورصة الأوراق المالية.

وتسببت موجة بيع عنيفة من قبل المستثمرين العرب والأجانب في أن تتكبد البورصة المصرية خسائر عنيفة خلال جلسات الأسبوع الحالي، لتفقد الأسهم المدرجة أكثر من 33 مليار جنيه في 3 جلسات.

وخلال أول دقائق من التعاملات، ارتفع رأس المال السوقي لأسهم الشركات المدرجة بنسبة 1.75% رابحاً نحو 11.1 مليار جنيه بعدما ارتفع من مستوى 633.6 مليار جنيه في إغلاق تعاملات أمس إلى نحو 644.7 مليار جنيه بأول دقائق من تعاملات اليوم.

على صعيد المؤشرات، ارتفع مؤشر "إيجي إكس 30" بنسبة 1.9% ليصل إلى مستوى 10669 نقطة، وصعد مؤشر "إيجي إكس 50" بنسبة 0.98% ليصل إلى مستوى 1942 نقطة. وقفز مؤشر "إيجي إكس 30" محدد الأوزان بنسبة 0.86% ليصل إلى مستوى 12764 نقطة. وصعد مؤشر "إيجي إكس 30" للعائد الكلي بنسبة 0.1% ليصل إلى مستوى 4101 نقطة.

كما ارتفع مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة "إيجي إكس 70" متساوي الأوزان بنسبة 0.85% ليصل إلى مستوى 1837 نقطة، وصعد مؤشر "إيجي إكس 100" متساوي الأوزان بنسبة 0.93% ليصل إلى مستوى 2765 نقطة.
وأعلنت إدارة البورصة المصرية، إيقاف التداول على 9 أسهم لمدة 10 دقائق لتجاوزها نسبة الـ5% صعوداً أو هبوطاً خلال أول 10 دقائق من تعاملات جلسة تداول اليوم الأربعاء.

وفي بيان، قالت هيئة الرقابة المالية، إنه في إطار الدور الذي يَقوم به البنك المركزي المصري لدعم الأسواق ومنها بورصة الأوراق المالية، وسعياً مُنه لتنشيط أحجام التعاملات بالبورصة، عُقد لقاء بين البنك المركزي المصري وهيئة الرقابة المالية وتم الاتفاق على إنشاء صندوق لتمويل شركات الوساطة المالية بما يعمل على زيادة حجم السيولة بالبورصة المصرية ودخول مستثمرين جدد بالإضافة إلى زيادة الملاءة والقدرة المالية للمستثمرين الحاليين.

وقال رئيس هيئة الرقابة المالية محمد عمران، إن البنك المركزي المصري يَعمل دائماً على دَعم الأسواق واستدامتها، وأن هناك اهتماماً متزايداً بدور سوق الأوراق المالية في دعم خطط التنمية الاقتصادية بالدولة المصرية.

ويأتي هذا التوجه من إيمان البنك المركزي المصري بضرورة تهيئة المناخ الاستثماري وتنشيط بورصة الأوراق المالية من خلال العمل على منح تمويل لشركات الوساطة المالية من خلال هذا الصندوق. وأشاد رئيس الهيئة بالمبادرات المستمرة التي يقوم بها البنك المركزي المصري لدعم الأسواق وكذلك بالتنسيق والتعاون المستمر بين الجانبين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة