.
.
.
.
سيارات كهربائية

فورد توقف أحد أقدم طرازاتها وتحول مصنعها لإنتاج البطاريات

في نهاية مارس 2022

نشر في: آخر تحديث:

ستتوقف شركة فورد موتور عن تصنيع سيارة مونديو سيدان وتحول جزءاً من قدرتها التصنيعية الإسبانية إلى تصنيع المزيد من البطاريات والمحرك الهجين.

وإلى ذلك، قالت شركة صناعة السيارات، إنها ستتوقف عن إنتاج طراز مونديو في نهاية مارس 2022، وستبدأ في وقت لاحق من ذلك العام في إنتاج محرك هجين في مصنعها في فالنسيا.

وتعهدت فورد بإصلاح جذري لأعمالها في أوروبا، كما تعهدت بأن تصبح سياراتها كهربائية بالكامل تقريباً بحلول نهاية العقد. كما تشهد أيضاً ارتفاعاً في الطلب على المركبات الرياضية متعددة الاستخدامات على سيارات السيدان.

ضاعفت شركة صناعة السيارات تقريباً ميزانيتها الخاصة بالكهرباء الشهر الماضي لتصل إلى 22 مليار دولار، بما يتماشى مع حملة على مستوى الصناعة لتسريع التحول إلى الطرز التي تعمل بالبطاريات، وفقاً لما ذكرته "بلومبرغ"، واطلعت عليه "العربية.نت".

وأضافت أن فورد ستستثمر 5.2 مليون يورو (6.2 مليون دولار) في مصنع فالنسيا لزيادة قدرتها على تصنيع حزم البطاريات. هذا بالإضافة إلى 24 مليون يورو تم الإعلان عنها سابقاً للتمويل للمنشأة.

قالت شركة صناعة السيارات إنها ستستمر في إنتاج طراز غالاكسي ذي السبعة مقاعد وفورد إس-ماكس كروس أوفر، بما في ذلك الإصدارات الكهربائية الهجينة المضافة مؤخراً.

فورد، التي عانت أعمالها الأوروبية في مجال سيارات الركاب مع انخفاض حصتها في السوق وانخفاض العائدات، تضخ أيضاً مليار دولار في مصنع التجميع الخاص بها في كولونيا بألمانيا، والذي سيبدأ في صنع نموذج كهربائي بالكامل في غضون عامين.

تصنع فورد مونديو منذ عام 1993 وباعت حوالي خمسة ملايين وحدة من السيارة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة