.
.
.
.
بنوك

فضيحة "أكيغوس كابيتال" تتسع.. وخسائر فادحة تلاحق بنوكاً عالمية

مليارا دولار حجم مطالبات نومورا

نشر في: آخر تحديث:

مع انفجار أزمة "أركيغوس كابيتال مانجمنت" بدأت البنوك العالمية كشف حلقات سلسلة تورطها في مديونيات بمليارات الدولارت على رهانات بيل هوانغ الفاشلة.

وإلى ذلك أصدرت نومورا هولدينغز، وكريديه سويس، بيانين منفصلين عن تعرضهما لخسائر كبيرة بسبب تورطهما في تمويل صفقات لشركة إدارة الأصول "أركيغوس كابيتال".

بدورها، أعلنت مجموعة تينسنت ميوزك عن إعادة شراء أسهم بقيمة مليار دولار يوم الاثنين، بعد أيام من تعرض أسهم الشركة لعمليات بيع غير مسبوقة مع عملية تصفية ممتلكات شركة أركيغوس كابيتال مانجمنت التابعة لـ بيل هوانغ.

يأتي ذلك في وسط سلسلة غير عادية من صفقات الحجم الكبير Block Trading المنفذة يوم الجمعة، حيث قامت البنوك بما في ذلك غولدمان ساكس، ومورغان ستانلي بمحو 35 مليار دولار من قيم الأسهم الرائدة، بدءاً من شركات التكنولوجيا الصينية إلى شركات الإعلام الأميركية لإغلاق مراكز الشراء الهامشي المفتوحة من قبل أكيغوس.

فيما تمثل خطط إعادة شراء نحو 2.9% من القيمة السوقية لشركة تينسنت ميوزك، وفقاً لما ذكرته "بلومبرغ"، واطلعت عليه "العربية.نت".

وإلى ذلك، تراجعت أسهم الشركة المدرجة في نيويورك بنسبة 20% تقريباً يوم الجمعة بعد أن باع غولدمان ساكس ما قيمته 6.6 مليار دولار من أسهم الشركة، فضلاً عن مبيعات كبيرة في أسهم شركة بايدو، وفي أي بي شوب.

كانت المبيعات جزءاً من صفقات جماعية تزيد قيمتها عن 20 مليار دولار يوم الجمعة ناجمة عن التفريغ القسري لممتلكات أركيغوس كابيتال مانجمنت.

بدورها، قد تطلق شركة بايدو -عملاق البحث الصيني، برنامج إعادة شراء مماثل، حيث كتب محللو سيتي غروب، في مذكرة أن لديها ما يقرب من 2.78 مليار دولار من برامج إعادة شراء الأسهم المعلقة التي يمكن أن تستخدمها لإعادة شراء أسهمها.

ليست النهاية

في حين لم يكن للاضطراب حتى الآن سوى تأثير محدود على الأسواق المالية الأوسع نطاقاً، فإن البنوك والأشخاص المطلعين على الأمر أشاروا إلى أن تفكيك الرهانات المتعلقة بـ أركيغوس قد يكون أمامه المزيد.

من جانبه قال بنك كريديه سويس في بيان اليوم الاثنين، إن البنك وغيره من المقرضين ما زالوا في طور الخروج من مراكزهم المالية.

فيما كشفت مصادر أن بنك مورغان ستانلي، كان يشتري أسهم شركة فياكوم يوم الأحد.

في حين أن الكثير حول تداولات هوانغ لا يزال غير واضح، يقدر المشاركون في السوق أن أصوله قد نمت إلى ما بين 5 مليارات دولار إلى 10 مليارات دولار، وربما تجاوز إجمالي المراكز 50 مليار دولار.

ديون مستترة

ووفقاً لأشخاص على علم مباشر بالصفقات، فإن الكثير من قروض هوانغ تم تمويلها عبر عمليات المبادلة، وهذا يعني أن أركيغوس لم تكن مضطرة إلى الإفصاح عن ممتلكاتها في الإيداعات التنظيمية، لأن مراكزها المفتوحة كانت مسجلة في الميزانيات العمومية للبنوك.

من جانبها قالت نومورا، التي تراجعت أسهمها بنسبة قياسية بلغت 16% في طوكيو يوم الاثنين، في بيان إن المبلغ المقدر لمطالبتها ضد عميل أميركي لم يذكر اسمه كان حوالي ملياري دولار.

فيما قال كريديه سويس إنه في حين أنه من السابق لأوانه تحديد حجم الخسارة، فقد تكون "مهمة للغاية وجوهرية لنتائج الربع الأول لدينا"، فيما تراجعت أسهم المقرض السويسري بنسبة 14%.

ولم يكشف غولدمان ساكس عن تقديرات لخسائره، إلا أنه بعث برسالة للعملاء والمساهمين يؤكد أن الخسائر بسبب "أركيغوس" لن تكون جوهرية.

ووفقاً لمصادر، فإن بنوك مثل مورغان ستانلي، ودويتشه بنك، ويو بي إس، كانت أيضاً متورطة في صفقات لـ "أركيغوس"، إلا أنهم رفضوا التعليق.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة