.
.
.
.
شركات

ديليفرو تخفض تقييمها 1.3 مليار دولار بعد ثورة المستثمرين

مخاوف بشأن السائقين

نشر في: آخر تحديث:

خفضت شركة توصيل الطعام البريطانية ديليفرو Deliveroo Holdings Plc، الحد الأقصى لسعر الطرح العام لأسهمها في لندن بنحو 950 مليون جنيه إسترليني (1.3 مليار دولار)، بعد أن رفض بعض المستثمرين المؤسسيين معاملة الشركة لموظفيها.

وحددت ديلفيرو سعراً استرشادياً جديداً من 3.90 جنيه إلى 4.10 جنيه للسهم، وفقاً لشروط الصفقة التي اطلعت عليها بلومبرغ. وكانت الشركة قد قامت بتسويق الطرح مبدئياً عند 3.90 جنيه إلى 4.60 جنيه إسترليني، بقيمة تصل إلى 8.8 مليار جنيه، وفقاً لما اطلعت عليه "العربية.نت".

فيما قال متحدث باسم الشركة إن التعديل أدى إلى خفض الحد الأقصى لهدف التقييم إلى 7.85 مليار جنيه إسترليني.

وإلى ذلك، قال بعض أكبر مديري الأصول في المملكة المتحدة الأسبوع الماضي إنهم قلقون من أن معاملة الشركة التي تتخذ من لندن مقراً لها للسائقين لا تتماشى مع ممارسات الاستثمار المسؤولة اجتماعياً. كما أعرب بعض المستثمرين عن قلقهم من أن هيكل التصويت مزدوج الفئة للشركة يتعارض مع الحوكمة الرشيدة للشركات، حيث منح لمؤسس الشركة 20 صوتا لكل سهم للحفاظ على استقرار مخططات الشركة لمدة 3 سنوات.

من جانبها قالت ديليفرو في نشرة الاكتتاب العام الأولي الخاصة بها أن أعمالها "ستتأثر سلباً إذا تم تحدي نموذج مندوبي الشحن الخاص بالشركة، أو ممارسات التشغيل، أو إذا تطلبت التغييرات في القانون إعادة تصنيف السائقين كموظفين".

على الجانب الآخر، قالت شركة أوبر، التي تدير خدمة Uber Eats المنافسة لتوصيل الطعام، هذا الشهر إنها ستعيد تصنيف 70 ألف سائق في المملكة المتحدة كموظفين، مما يمنحهم الحق في الحد الأدنى للأجور وأجر الإجازة. جاء هذا الإعلان بعد أن خسر حكماً تاريخياً في المحكمة العليا في فبراير.

فيما قال متحدث باسم ديليفرو يوم الاثنين: "تلقت الشركة طلباً كبيراً للغاية من المؤسسات في جميع أنحاء العالم، مضيفاً أن هناك طلباً على الاكتتاب يتجاوز عدة مرات من الأسهم المعروضة، بقيادة ثلاثة مستثمرين رئيسيين. ولم يحدد المتحدث اسمهم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة