.
.
.
.
سيارات كهربائية

على خطى "أبل".. شاومي ترصد ميزانية ضخمة لغزو السيارات الكهربائية

15 مليار دولار استثمارات مرصودة خلال 3 سنوات

نشر في: آخر تحديث:

تخطط شركة صناعة الهواتف المحمولة شاومي كورب Xiaomi Corp لاستثمار حوالي 10 مليارات دولار على مدار العقد المقبل لتصنيع السيارات الكهربائية، والشروع في أكبر استثمار لها على الإطلاق لدخول سوق السيارات الكهربائية المزدهر في الصين.

وقالت الشركة في بيان بالبورصة إن المؤسس المشارك الملياردير لي جون سيقود قسماً جديداً قائماً بذاته يستثمر 10 مليارات يوان (1.5 مليار دولار) مبدئياً في تصنيع السيارات الذكية.

ينضم صانع الهواتف الذكية الصيني إلى عمالقة التكنولوجيا، بعد أن أعلنت شركتي أبل، وهواوي، اختراق صناعة السيارات.

فيما قال شخص مطلع على الأمر قبل الإعلان إن شاومي قد تستثمر ما مجموعه 100 مليار يوان تعادل 15.23 مليار دولار في المشروع على مدى السنوات الثلاث المقبلة، بما في ذلك التمويل الخارجي. وقال الشخص الذي طلب عدم الكشف عن هويته لأن الخطط خاصة إن الشركة ستساهم بنحو 60% من المبلغ المتصور وتخطط لجمع بقية الأموال، وفقاً لما ذكرته "بلومبرغ"، واطلعت عليه "العربية.نت".

أصبحت شاومي أحدث شركة تعلن دخولها إلى ساحة السيارات الكهربائية المزدحمة بالفعل، حيث تتنافس مجموعة من صانعي السيارات بداية من تسلا، إلى الشركات المحلية الناشئة مثل "نيو"، و"إكسبنغ" للحصول على شريحة من أكبر سوق للسيارات الكهربائية في العالم.

كما تدرس شركة بايدو -عملاق البحث الصيني- التعاون مع شركة جيلي لبناء سيارات كهربائية. حيث يقدر أن ترتفع مبيعات السيارات الكهربائية في الصين بأكثر من 50% هذا العام وحده.

وفي الوقت الذي أعلنت فيه شاومي عن أنها ستتعاون مع موردين خارجيين لتجميع سيارتها الكهربائية كما تفعل في هواتفها الذكية، كشفت رويترز الأسبوع الماضي عن رفض شركة جريت وول خطط للتعاون مع شاومي لتصنيع سيارتها الكهربائية.

فيما قال شخص آخر مطلع على الأمر إن لي قاد مراجعة لإمكانيات صناعة السيارات الكهربائية منذ عدة أشهر، وتم اتخاذ قرار نهائي للدخول إلى الساحة في الأسابيع الأخيرة. أضاف الشخص أن شاومي قد وظفت بالفعل مهندسين للعمل على برنامج ليتم تضمينه في سياراتها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة