.
.
.
.
شركات

رئيس "الكهرباء" للعربية: الإصلاحات المالية والهيكلية عززت نتائج 2020

ارتفاع صافي أرباحها السنوية بنسبة 118% إلى 3.026 مليار ريال

نشر في: آخر تحديث:

قال فهد بن حسين السديري، الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للكهرباء، إن نتائج الشركة عن عام 2020 جاءت كنتيجة طبيعية للإصلاحات المالية والهيكلية الضخمة التي أعلنت في نوفمبر الماضي من قبل وزارة الطاقة، في إشارة إلى إقرار اللجنة الوزارية لإعادة هيكلة قطاع الكهرباء تحديد الإيرادات المطلوبة للشركة السعودية للكهرباء لعام 2020 بمبلغ 68.764 مليار ريال، ما تضمن تفعيل حساب الموازنة بمبلغ 6.131 مليار ريال.

وأوضح السديري في مقابلة مع "العربية" أنه مع تنظيم الإيراد المطلوب "تمكنا من تحقيق ربح بحوالي 3 مليارات ريال بارتفاع عن العام الماضي، لكن لو أخذنا معيار العشر سنوات نجد معدل صافي الربح يتناسب مع متوسط الفترة من2011 إلى 2020".

وكانت النتائج المالية السنوية المدققة للشركة أظهرت ارتفاع صافي أرباحها بعد الزكاة والضريبة بنسبة 118% إلى 3.026 مليار ريال في عام 2020، مقارنة بنحو 1.388 مليار ريال أرباح العام 2019.

وتابع السديري: "في الإعلان تم تفعيل صندوق الموازنة بـ6 مليارات ريال ما عوض الفرق بين الإيراد المستحق والإيراد الفعلي للشركة لعام 2020، وهو متأتٍ من وزارة المالية وفق الاتفاق الذي تم التوقيع عليه في نوفمبر"، مؤكداً عدم حدوث تأخير في عملية المقاصة التي تتم لاحتساب الفائض النقدي.

وأشار الرئيس التنفيذي لشركة الكهرباء السعودية إلى أن "الآلية الجديدة حسبت بكل دقة من قبل فرق عديدة بقيادة اللجنة الوزارية التي شكلت، وأخذ في الحسبان تغطية جميع التكاليف بما فيها التزامات الشركة الجديدة من دفع قيمة الوقود لأرامكو إلى أرباح المشاركين جميعا بما فيهم صندوق الاستثمارات العامة، بالإضافة إلى تكلفة التمويل".

وأكد على أن عام 2020 كان عاماً استثنائياً، وقد مرت المملكة كغيرها بظروف استثنائية أدت إلى إغلاق مناحٍ اقتصادي، وهذا أثر على تعرفة المستهلك، حيث ارتفع الاستهلاك السكني فيما انخفض الاستهلاك التجاري والحكومي، وهو ما أدى إلى انخفاض الدخل مقابل بيع الطاقة.