.
.
.
.
بنوك الكويت

بنك بوبيان للعربية: الإصدار الجديد سيكون إيجابيا على مركز رأس المال

قال إن التمكن من استرداد 30% من قيمة الصكوك الدائمة التي تم إصدارها في 2016 يعكس ثقة المستثمرين ببنك بوبيان

نشر في: آخر تحديث:

أوضح الرئيس التنفيذي للخدمات المصرفية للشركات في بنك بوبيان عبدالسلام الصالح، في مقابلة مع "العربية"، أن الهدف من إعادة شراء جزء من الصكوك الدائمة إصدار مايو 2016، وإصدار صكوك جديدة بقيمة 500 مليون دولار يعود إلى تراجع التكلفة في ظل الفائدة المنخفضة بالتالي تعظيم الربحية بالنسبة للبنك.

وقال إن الصكوك تعتبر أحد المصادر التي يعتمد عليها المصرف في تنويع رأسمال، ولتحقيق السياسات والخطط المستقبلية للمصرف.

وأشار إلى أن تمكن البنك من استرداد 30% من قيمة الصكوك الدائمة التي تم إصدارها في 2016، يعكس ثقة المستثمرين ببنك بوبيان.

ونوه بأن الإصدار الجديد بقيمة 500 مليون دولار، هو مدرج حاليا في بورصة أيرلندا ولكن سيتم الإعلان عن إدارجات في أسواق أخرى.

وردا على سؤال حول تأجيل القروض للمواطنين الكويتيين وما إذا كان تم التوصل إلى آلية لتحمل الدولة لتكلفة التأجيل، قال إن هناك ترتيبا بين البنوك والبنك المركزي لوضع الآلية المناسبة خلال اليومين المقبلين.

وتابع أن تكلفة التأجيل بشكل عام على مستوى الكويت تتراوح بين 380 و400 مليون دينار، غير أن القانون وضع شرطاً بتقديم المواطن نفسه طلب للبنك بالتأجيل لذا من الصعب تحديد حالياً تقديرات لهذه التكلفة بالنسبة لبنك بوبيان.

وكان "بنك بوبيان" قد أصدر صكوكا دائمة بقيمة 500 مليون دينار ضمن الشريحة الأولى لرأس المال، بمعدل ربح 3.95%.

وستكون الصكوك قابلة للاسترداد بعد 6 سنوات، فيما تمت تغطية الإصدار أكثر من 2.6 مرة.

وقال "بوبيان" إن الإصدار جاء بالتزامن مع تمكن البنك من استرداد 30% من قيمة الصكوك الدائمة التي تم إصدارها في 2016، بقيمة 74 مليون دولار.

وأوضح البنك أن الإصدار سيكون له أثر إيجابي على مركز رأس المال ونسب المعايير الرقابية الخاصة بالبنك.