.
.
.
.
برنامج سكني

"الوطنية للإسكان" للعربية: سنحقق متطلبات "شريك" ونتجاوزه

الشركة الوطنية للإسكان تسعى لتنفيذ المشاريع دون تمويل حكومي

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس التنفيذي للشركة الوطنية للإسكان محمد بن صالح البطي، في مقابلة مع "العربية"، إنه تم توقيع العديد من الاتفاقيات والشراكات مع القطاع الخاص خلال السنوات الثلاث الماضية.

وأضاف أن الشركة الوطنية للإسكان قد قامت بتوقيع اتفاقيات مع أكثر من 70 مطورا عقاريا من شركات التطوير العقاري المؤهلة لضخ أكثر من 120 ألف وحدة سكنية متنوعة في مختلف مناطق المملكة من شقق وفلل وتاون هاوس.

إلى ذلك، نوه بأن الشركة الوطنية للإسكان قد نفذت 160 مخططا سكنيا، أنتجت قرابة 130 ألف قطعة سكنية وزعت مجانا على مستفيدي برنامج "سكني".

برنامج شريك

وردا على سؤال حول برنامج "شريك" لتعزيز الشراكة مع القطاع الخاص، قال البطي "سنحقق متطلبات برنامج شريك ونتجاوزه"، لافتا إلى أن الشركة الوطنية للإسكان تطمح في أن يكون لها دور محوري ومساهمة واضحة في برنامج شريك "حيث لدينا خطة واضحة خلال الخمس سنوات القادمة لضخ قرابة 300 ألف منتج سكني سيكون نصيب العام 2021 نحو 50 ألف وحدة سكنية بالشراكة مع القطاع الخاص".

وأشار إلى أن الشركة الوطنية للإسكان تسعى لتنفيذ المشاريع دون تمويل حكومي.

يذكر أن برنامج "شريك" سيسهم في تمكين الشركات الكبرى على زيادة أهدافها الاستثمارية بما يزيد على خططها الحالية بمعدل 50%.

وللاستفادة من البرنامج، يجب على الشركات الكبرى إن كانت مدرجة في البورصة أو شركات خاصة إثبات قدرتها على استثمار حد أدنى يبلغ 20 مليار ريال على مدى العقد المقبل، إلى جانب قدرتها على استثمار 400 مليون ريال في كل مشروع إضافي، لكي تصبح مؤهلة للحصول على الدعم من برنامج شريك.