.
.
.
.
خاص

رئيس طاقة لـ "العربية.نت": اهتمام متزايد بالشركة في المجتمع المالي الدولي

طرح حصة إضافية من الأسهم بعد دراسة وتحليل دقيقين

نشر في: آخر تحديث:

قال جاسم حسين ثابت الرئيس التنفيذي للمجموعة والعضو المنتدب لشركة أبوظبي الوطنية للطاقة (طاقة)، إن هناك اهتماما متزايدا بالشركة في المجتمع المالي الدولي.

وأضاف في حديثه مع "العربية.نت" أن الشركة وإدارتها حريصة على تقديم "طاقة" كفرصة استثمارية مقنعة لأي مستثمر، سواء كان مقيما في دولة الإمارات أو في الخارج.

وعقب قرارها الأخير بالسماح للمستثمرين الأجانب بامتلاك ما يصل إلى 49% من الأسهم المصدرة، تعتزم الشركة الإعلان عن طرح اكتتاب عام لحصة إضافية من أسهم الشركة.

اكتتاب عام

وفي هذا السياق، قال ثابت إن طرح اكتتاب عام لاحق هو قرار سيتخذه مجلس الإدارة والمساهمون عندما يرون أن ظروف السوق مواتية لذلك.

وأضاف أنه ليس هنالك جدول زمني ثابت أو قرارات يتم اتخاذها حالياً، و"لكن بإزالة القيود السابقة سيصبح بوسع المساهمين الأجانب امتلاك أسهم في "طاقة" بحد أقصى يبلغ 49% من الأسهم المصدرة وذلك عند الإعلان عن طرح عام في وقت لاحق".

وتابع: "نحن حريصون على أن نبرهن أنّ امتلاك أسهم طاقة هو قرار استثماري حكيم. والاستراتيجية الواضحة والطموحة التي وضعناها وخطة تطبيقها ترتكزان على دعم مكانتنا للمستثمرين".

توسيع قاعدة المساهمين

الهدف من توسيع قاعدة المساهمين هو تنويع قاعدة مستثمري الشركة وتحسين سيولة الأسهم، مما سيعود بالنفع على جميع المساهمين، وفقا لتصريحات ثابت للعربية.نت.

وأضاف أنه عند القيام بهذه الخطوة، فإن طاقة ستنضم إلى شركات كبيرة أخرى مدرجة في أسواق رأس المال في دولة الإمارات بحد ملكية أجنبية بنسبة 49%، في ظل مساعي دولة الإمارات باستمرار لجذب رؤوس الأموال الأجنبية لتعزيز بيئة الاستثمار المحلية.

وتُعد "طاقة" واحدة من أكبر الشركات المدرجة في دولة الإمارات من حيث القيمة السوقية، ومن بين أكبر 10 شركات للمرافق المتكاملة في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا.

وأكد جاسم حسين ثابت أن الشركة حددت خططها الطموحة للنمو على مدى العقد المقبل والتي من المفترض أن تقدم الشركة كفرصة مقنعة للاستثمار.

استراتيجية الشركة

ومن أبرز محاور الاستراتيجية، هي زيادة القدرة الإجمالية لتوليد الكهرباء في دولة الإمارات من 18 جيجاواط إلى 30 جيجاواط، وإضافة ما يصل إلى 15 جيجاواط في أصول توليد الطاقة الدولية. وتهدف الشركة أيضا لأن تضم محفظة توليد الطاقة الخاصة بنا أكثر من 30% من الطاقة المتجددة.

ويرى ثابت أن هذه الاستراتيجية ستجذب المستثمرين نظراً للتركيز الشديد على الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات.

وتابع: "سنقوم خلال العام بنشر تقريرنا الأول عن الاستدامة، وسنعمل على تحديد بصمتنا الكربونية ووضع أهداف واضحة لخفض انبعاثات الكربون. كما أننا نخطط لمشاريع كبيرة لتطوير البنية التحتية والشبكات في دولة الإمارات العربية المتحدة باستثمار 40 مليار درهم إماراتي بحلول العام 2030 وذلك لتنمية قاعدة أصولنا المنظمة".

وأوضح أنه عندما جرى إعلان النتائج المالية مؤخرا قمنا بتقديم موجز عن الشركة لأصحاب المصلحة المعنيين في الأسواق المالية. و"حضر ذلك الاجتماع مجموعة كبيرة من المحللين والمستثمرين من جميع أنحاء العالم، والتي شملت مستثمري الأسهم والائتمان ومحللي الائتمان ووكالات التصنيف. لقد لاحظنا تزايداً في عدد المشاركين في هذه الدعوات مما يدل على الاهتمام المتزايد بـ "طاقة" عند المجتمع المالي الدولي".

وأكد أن حجم الطرح سيعود لمجلس الإدارة والمساهمين بعد دراسة وتحليل دقيقين.