.
.
.
.
أبل

"أبل" تواجه نقصاً في شاشات أيباد الجديدة.. فهل يتأجل الطرح؟

تقنية ميني ليد الجديدة قد تؤجل طرح أجهزة "أيباد" اللوحية

نشر في: آخر تحديث:

تواجه خطط شركة "أبل" لطرح أجهزة أيباد اللوحية المحسنة مشاكل في الإنتاج في ظل مساعي الشركة لتقديم أجهزتها اللوحية المدعومة بالجيل الجديد من الشاشات والمعروفة باسم ميني ليد MiniLED.

وكان من المقرر أن يتم طرح أجهزة أيباد الجديدة بمقاس 12.9 بورصة بتقنية "ميني ليد" المتطورة في النصف الثاني من شهر أبريل، لكن موردي الشركة يواجهون ضغوطا على هوامش الأرباح مع عائدات تصنيع ضعيفة، حيث اضطر أحد الموردين إلى إيقاف الإنتاج مؤقتاً، وفقاً لما ذكرته مصادر مطلعة على سلاسل إمداد شركة "أبل" لوكالة "بلومبرغ"، واطلعت عليه "العربية.نت".

وقال أشخاص آخرون على دراية بمخططات أبل، إن الشركة لا تزال تنوي الإعلان عن أجهزة iPad Pro اللوحية المحدثة بحجمين في وقت مبكر من هذا الشهر. حيث ستكون شاشة MiniLED، التي ستعمل على تحسين نسب التباين وتقديم صورة أكثر إشراقاً، حصرية لطراز 12.9 بوصة الأغلى سعراً.

وتعد شركات إينوستار، وجنرال إنترفاس سوليوشن، وتايوان لأشباه الموصلات من بين المزودين الرئيسيين لتقنية ميني ليد.

وبالإضافة إلى الشاشة الجديدة، تخطط أبل لإضافة معالج أسرع بكثير في أجهزة أيباد برو يعادل شريحة M1 المخصصة في أحدث أجهزة ماك، مع منفذ USB-C أسرع متوافق مع مجموعة أكبر من الملحقات والشاشات والكاميرات المحسّنة.

يأتي ذلك، فيما حقق أيباد إيرادات بقيمة 8.4 مليار دولار لشركة أبل خلال الربع الأخير من عام 2020، والذي يعد أكبر رقم مبيعات محقق منذ عام 2014. ومع بدء الطلاب والعاملين في العودة تدريجياً إلى المدارس والمكاتب، ستراهن أبل على طرازات أيباد التي تمت ترقيتها للحفاظ على الاهتمام بخطها من الأجهزة اللوحية.