.
.
.
.
اقتصاد أوروبا

دوري السوبر الأوروبي.. لهذه الأسباب يجب التوصل لاتفاق

بعد إعلان 12 نادياً تأسيس دوري السوبر

نشر في: آخر تحديث:

قال رئيس رابطة مشجعي توتنهام في الإمارات، رعد الشيخ، في مقابلة مع "العربية"، اليوم الاثنين، إن إعلان إنشاء دوري السوبر الأوروبي أو Super League، كان مفاجأة للجميع، وجاء عقب إعلان الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا"، عن نيته تكبير الدوري الأوروبي، ويبدو أن هذا القرار قوبل بالرفض من 12 ناديا فأعلنوا عن تأسيس دوري السوبر، وسيرتفع عددهم لاحقاً إلى 16 ناديا.

وأضاف أن الدوري الإنجليزي هو أغنى دوري في العالم بحصوله على عقد قيمته 8.3 مليار جنيه إسترليني كل 3 سنوات توزع على 20 ناديا، ومنه 6 أندية انضمت لتأسيس الدوري الجديد وتحقق أرباحا كبيرة من الدوري الأوروبي أيضاً.

وقال رعد الشيخ، إن كل الأطراف من مصلحتهم التوصل إلى اتفاق، لأن عدم الاتفاق سيقود إلى محاكم وقضايا متبادلة، وقانونيا يؤثر عدم التوصل إلى اتفاق على الكثير من البطولات منها كأس العالم في قطر والدوري الإنجليزي وغيره من الدوريات الأوروبية.

بشأن تدخل الحكومات في الأزمة، قال الشيخ، إن الأندية في الدوري الإنجليزي تدفع ضرائب كبيرة للحكومة وأغلبية المشجعين يرفضون "دوري السوبر"، وبالتالي تعارضه الحكومات.

كان الاتحاد الأوروبي لكرة القدم قد أصدر بيانا مشتركا مع الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، وعدد من الدوريات الأوروبية الكبرى، وأدان البيان إنشاء دوري السوبر أو Super League، وهدد بمنع الأندية المشاركة ولاعبيها من المشاركة في المسابقات المستقبلية، بما في ذلك كأس العالم.

ومن بين هذه الأندية ريال مدريد وبرشلونة من إسبانيا، وميلان ويوفنتوس من إيطاليا، فيما تشارك أندية آرسنال وتشلسي وليفربول ومانشستر سيتي بجانب مانشستر يونايتد، وتوتنهام من بريطانيا.

وسيتم إطلاق الموسم الافتتاحي في أقرب وقت، وذلك بهدف تأمين حصة أكبر من الإيرادات تتجاوز العشرة مليارات يورو سنوياً.

كما يحصل كل ناد يشارك في البطولة على جوائز مالية تصل سنويا إلى 350 مليون يورو، وهو ما يساعد الأندية في التعاقد مع نجوم ودفع رواتبهم.

وتشير تقارير إلى أن بنك JP Morgan، قد التزم في مشروع Super League، بتأمين 4.3 مليار جنيه إسترليني، سيتم توزيعها على الأندية المشاركة كقروض لدعم البنية التحتية لهذه الأندية.