.
.
.
.
شركات

بايدن يعلن الحرب على التدخين.. وأسهم شركات التبغ تحترق

منتج مارلبورو الأميركي يخسر 6 مليارات دولار في جلسة واحدة 

نشر في: آخر تحديث:

تراجعت أسهم شركات التبغ بعد أن أفاد تقرير بأن الحكومة الأميركية قد تسمح فقط بالسجائر التي تحتوي على مستويات منخفضة من النيكوتين التي لا تسبب الإدمان.

ذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" نقلاً عن أشخاص مطلعين على الأمر أن إدارة الغذاء والدواء الأميركية يمكن أن تتحرك أيضاً لحظر سجائر المنتول حيث تدرس إدارة بايدن فرض متطلبات لخفض محتوى النيكوتين.

وإلى ذلك، خسرت شركة ألتريا غروب Altria Group المنتجة لسجائر مارلبورو ما يقرب من 6 مليارات دولار من قيمتها السوقية يوم الاثنين، في حين تراجعت أسهم بريتش أميركان توباغو British American Tobacco Plc بنسبة 7.3% في لندن في وقت مبكر من يوم الثلاثاء، وفقاً لما ذكرته "بلومبرغ"، واطلعت عليه "العربية.نت".

يأتي ذلك، فيما يقدر المحللون أن صانع سجائر لكي سترايك Lucky Strike يحصل على ربع إلى ثلث أرباحه من العلامات التجارية التي تضيف نكهات المنتول مثل Newport.

وتراجعت شركة إمبريال براندز Imperial Brands Plc، التي تشمل علاماتها التجارية Kool وAmerican Spirit، بنسبة تصل إلى 7.3%. فيما قفز سهم شركة 22 Century Group، التي تبيع بالفعل سجائر ذات مستويات منخفضة جداً من النيكوتين، بنسبة 11% يوم الاثنين.

وامتنعت ادارة الاغذية والعقاقير عن التعليق على التقرير يوم الاثنين. فيما قالت صحيفة وول ستريت جورنال إن إدارة بايدن تدرس فرض حظر على سجائر المنتول أو قيود على النيكوتين أو كليهما.

وتستحوذ شركة ألتريا على 53% من سوق السجائر الأميركية البالغ حجمه 90 مليار دولار سنوياً.