.
.
.
.
بيتكوين

بيتكوين يغادر نادي التريليون دولار.. كم استغرق للدخول إليه؟

تراجعت القيمة السوقية إلى 925 مليار دولار

نشر في: آخر تحديث:

في خضم موجة التراجعات العنيفة التي منيت بها العملات والأصول المشفرة في الأيام الأخيرة، غادر البيتكوين، أهم الأصول المشفرة على الإطلاق وأكبرها، نادي التريليون دولار وسط مخاوف بشأن مستقبل العملة المشفرة مع توجهات لإدارة بايدن لرفع ضريبة الأرباح الرأسمالية.

وتشير بيانات Coin desk، التي اطلعت عليها العربية.نت إلى تراجع القيمة السوقية لعملة البيتكوين لنحو 925 مليار دولار مع انخفاض سعر البيتكوين الواحد لمستويات 49.5 ألف دولار مقارنة مع ذروة قياسية بلغت نحو 63 ألف دولار في منتصف الشهر الجاري.

وفي وقت خرج فيه البيتكوين من نادي "التريليون دولار" الذي دخل إليه في وقت سابق من العام الجاري، تجدر الإشارة إلى أن دخول العملية المشفرة الشهيرة لنادي التريليون دولار استغرق نحو 12 عاما فقط ليصبح أسرع الأصول دخولا إلى النادي الشهير الذي يضم بين أعضائه شركات قليلة.

ويشير تقرير لموقع "Visual Capitalist" إلى أن الشركات الكبرى التي وصلت إلى نادي التريليون دولار احتاجت إلى عدة عقود من الزمن لتحقيق الأمر على غرار شركة مايكروسوفت التي احتاجت لنحو 44 عاما للدخول إلى النادي الشهير، فيما احتاجت شركة آبل إلى 42 عاما وأمازون إلى نحو 24 عاما وجوجل 21 عاما.

وبعد خروج البيتكوين من النادي الشهير لم يتبق سوى الشركات الأربع سالفة الذكر وتأتي في صدارتهم مايكروسوفت بقيمة سوقية تبلغ نحو 1.9 تريليون دولار.

وبالعودة إلى البيتكوين، فقبل موجة التراجعات الأخيرة نجحت العملة المشفرة الشهيرة في إضافة نحو 500 مليار دولار إلى قيمتها السوقية خلال العام الجاري، في وقت لم تتخط فيها قيمتها بنهاية العام الماضي نحو 490 مليار دولار مع موجة صعود قياسية تقدر بنحو الضعف حتى منتصف الشهر الجاري.

وتلقى البيتكوين الدعم من عدة عوامل منذ مطلع العام الجاري يأتي في مقدمتها إعلان شركات كبرى على غرار تسلا و "سكوير" عن ضخ استثمارات من السيولة المتاحة لديهم في ذلك الأصل الاستثماري بنحو 1.5 مليار دولار فيما بدا أنه اعتراف صريح بالنظرة المستقبلية الإيجابية لأداء البيتكوين.

كما تلقى البيتكوين أيضا الدعم بوجه عام من فورة لأداء الأصول المشفرة وسماح السلطات في كندا لإحدى صناديق المؤشرات المتداولة في البيتكوين بالعمل في السوق.