.
.
.
.
لقاح كورونا

سانوفي عن تطويرها لقاح كورونا.. نأتي متأخرين خير من ألا نأتي

الشركة تجري التجارب على لقاحين قد يظهران قبل نهاية العام

نشر في: آخر تحديث:

دافعت شركة الأدوية الفرنسية سانوفي، المتأخرة عن تطوير لقاحات كوفيد-19، عن جهودها، قائلة إن لقاحها الذي يجري تطويره لا يزال من الممكن أن يلعب دوراً مع تطور الوباء.

وقال المدير المالي للشركة، جان بابتيست دي شاتيلون للصحافيين إنه "مع تطور الوباء، يمكن للقاحات كوفيد المتأخرة أن تعثر على مكان"، وفقاً لما ذكرته "بلومبرغ"، واطلعت عليه "العربية.نت".

ومع ظهور المتغيرات، يعمل صانعو الأدوية على تعديل لقاحاتهم للدفاع بشكل أفضل ضد السلالات الجديدة. كما يتم مناقشة تعزيز اللقاحات لدعم الحماية مع استمرار انتشار الفيروس، مما أدى إلى تفشي حالات تفشي جديدة من الهند إلى البرازيل.

وقال شاتيلون في اتصال هاتفي مع الصحافيين: "نرى مؤشرات واضحة على أن المجتمعات تريدنا أن نواصل تطوير تلك الأدوية، لأنها قد تجد مكاناً مهماً في الحاجة العالمية في السنوات المقبلة".

بدورها قالت سانوفي يوم الأربعاء إنها بدأت العمل في تطوير لقاح ضد المتغيرات الناشئة من فيروس كورونا، والتي ستوجه المراحل التالية من برنامج تطوير اللقاحات.

يأتي ذلك، فيما انتهت سانوفي من تجنيد المرضى في المرحلة الثانية من دراسة لقاح البروتين المؤتلف، وتتوقع النتائج الشهر المقبل، ما يضع المنتج في المسار الصحيح للحصول على الموافقة المحتملة في نهاية العام.

كما تجري تجربة ثانية على لقاح يعتمد على تقنية messenger RNA التي تستخدمها اللقاحات الرائدة التي تصنعها شركة فايزر، وبيونتيك، وشركة مودرنا، ومن المتوقع أن تظهر النتائج في الربع الثالث.