.
.
.
.
شركات

"بدجت" للعربية: استقرار عمليات التأجير قصير الأجل على مدار ربعين

قال إن الحركة الداخلية جيدة ونتوقع العودة بشكل أفضل بالربع الرابع 2021

نشر في: آخر تحديث:

أكد الرئيس التنفيذي رئيس المجموعة التنفيذي المتحدة الدولية للمواصلات "بدجت السعودية" فواز عبدالله دانش، في مقابلة مع "العربية"، استقرار عمليات التأجير قصير الأجل على مدار ربعين.

وأشار إلى أن الحركة الداخلية جيدة، قائلا:"نتوقع العودة بشكل أفضل بالربع الرابع 2021".

ورداً على سؤال، لفت إلى أن بيع السيارت المستعملة بعد تأجيرها يمثل حوالي 65 إلى 70% من أرباح الشركة، بينما تأجير السيارات يساهم ما بين 30 إلى 35% من إجمالي الأرباح.

وقال:" شركة بدجت تستحوذ على الحصة الأكبر في السوق السعودي في ما يتعلق بالتأجير الطويل الأمد للشركات"، لافتاً إلى أن أزمة كورونا قد ألقت بظلالها على تأجير السيارات قصير الأجل نظرا لقلة الحركة في المطارات، حيث تراجع بنسبة 30% عن المستويات السابقة.

وجاء في تصريحاته:" نحن فخورين في أن نكون جزءاً من الشراكة مع "برنامج شريك"، وهذا يأتي في إطار مستهدفات رؤية 2030 ولاسيما مستهدفات السياحة في السعودية".

وارتفع صافي أرباح شركة بدجت السعودية في الربع الأول من العام الحالي بنسبة 21%، مقارنة مع الفترة المماثلة من العام الماضي، ليصل إلى 55 مليون ريال.

وعزت الشركة نمو الأرباح إلى الزيادة في صافي أرباح مبيعات السيارات، وبذلك تم تعويض الانخفاض في عائدات التأجير والذي ما زال متأثراً ببعض الإجراءات الاحترازية والمتعلقة بجائحة كورونا.