إيلون ماسك

سبيس إكس تنهي أول مهمة فضائية لصالح "ناسا" بنجاح

"غلوفر".. أول رائد فضاء أسود يقوم بمهمة مدارية حول الأرض

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أعادت شركة سبيس إكس SpaceX التابعة لـ إيلون ماسك، 4 رواد فضاء إلى الأرض لإنهاء أول مهمة منتظمة لطاقم فضائي إلى محطة الفضاء الدولية، ضمن عقد الشركة مع ناسا لنقل رواد الفضاء، مما عزز مكانتها كشريك تجاري وحيد لناسا قادر حتى الآن على القيام بهذه الرحلات.

يأتي ذلك، بعدما سقطت كبسولة Dragon التابعة للشركة في خليج المكسيك قبل الساعة 3 صباحاً بقليل يوم الأحد، وفقاً لمقطع فيديو بثته ناسا وسبيس إكس، وفقاً لما ذكرته "بلومبرغ"، واطلعت عليه "العربية.نت".

وكان من المقرر أن تجمع سفينة سبيس إكس الكبسولة التي تحمل رواد الفضاء مايكل هوبكنز وشانون ووكر وفيكتور غلوفر وسويتشي نوغوتشي وإعادتهم إلى الشاطئ لإجراء فحوصات طبية.

توجت عودة الطاقم بعد أكثر من 5 أشهر المهمة العادية الأولى لشركة سبيس إكس، بموجب عقد من وكالة ناسا لنقل الأشخاص إلى محطة الفضاء - وكانت هذه هي المرة الأولى التي يزور فيها 4 رواد فضاء المختبر المداري على مركبة أميركية منذ انتهاء برنامج المكوك في عام 2011.

فيما حملت شركة سبيس إكس 2 من رواد الفضاء إلى المحطة وعادت العام الماضي في مهمة اختبار، والتي كانت في سباق مع الشريك التجاري الآخر لناسا، شركة بوينغ.

كانت الرحلة إلى الفضاء هي الأولى لـ "غلوفر"، الذي أصبح أيضاً أول رائد فضاء أسود يتم تعيينه لدوران كامل في المحطة الفضائية.

رائد الفضاء فيكتور غلوفر
رائد الفضاء فيكتور غلوفر

اختارت ناسا أيضاً سبيس إكس في أبريل لابتكار نظام هبوط بشري على سطح القمر مع المركبة الفضائية المستقبلية الخاصة بالشركة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.