.
.
.
.
لقاح كورونا

التطعيمات وحدها لا تكفي.. إجراء صادم من أكثر دول العالم تطعيماً ضد كورونا

قامت سيشيل بتطعيم 62.2% من سكانها بشكل كامل

نشر في: آخر تحديث:

قامت سيشيل، التي نفذت أكبر حملة تطعيمات كاملة في العالم لسكانها ضد كوفيد-19، بإغلاق المدارس وإلغاء الأنشطة الرياضية لمدة أسبوعين مع زيادة الإصابات.

وتأتي الإجراءات، التي تشمل حظر اختلاط الأسر والإغلاق المبكر للمقاهي والمطاعم، حتى في الوقت الذي قامت فيه البلاد بتطعيم أكثر من 60% من سكانها البالغين بجرعتين من لقاحات فيروس كورونا. حيث كانت القيود مماثلة لتلك التي فُرضت في نهاية عام 2020.

من جانبها، قالت وزيرة الصحة في سيشيل، بيغي فيدوت، في مؤتمر صحفي يوم الثلاثاء: "على الرغم من كل الجهود الاستثنائية التي نبذلها، فإن حالات كوفيد-19 في بلدنا حرجة في الوقت الحالي حيث تم الإبلاغ عن العديد من الحالات اليومية الأسبوع الماضي"، وفقاً لما ذكرته "بلومبرغ"، واطلعت عليه "العربية.نت".

ويعتمد الأرخبيل الممتد في المحيط الهندي، والبلغ عدد سكانه حوالي 98 ألف نسمة، على السياحة لتأمين احتياجاته من العملات الأجنبية، وقد تحرك بسرعة لبدء التطعيمات في يناير، عبر لقاح سينوفارم الصيني والذي حصلت عليه الدولة الجزيرة من تبرع من دولة الإمارات العربية المتحدة، فضلاً عن مشترياتها للقاحات أخرى منذ ذلك الوقت.

وحتى الآن، تم تطعيم 62.2% من سكانها المؤهلين بشكل كامل، وفقاً لمؤشر بلومبرغ لتقفي برامج التطعيمات، مقارنة مع 55.9% لإسرائيل، ثاني أكثر دولة تلقيحاً.

قدم المسؤولون في المؤتمر الصحفي القليل من التفاصيل حول ما يمكن أن يكون وراء زيادة العدوى بخلاف القول إن الناس يتخذون احتياطات أقل ضد الفيروس عن ذي قبل.