.
.
.
.
إكسبو

دبي تركز على بؤر متغيرات فيروس كورونا مع اقتراب إكسبو

الهاشمي: تطعيم كافة العاملين في المعرض.. ولن نجبر الزائرين

نشر في: آخر تحديث:

تراقب دبي متغيرات فيروس كورونا بدلاً من تفشي الوباء، في ظل استعدادها لاستضافة حدث إكسبو 2020 المؤجل هذا العام.

وقالت وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، والمدير العام لمكتب "إكسبو 2020 دبي"، ريم الهاشمي، لتلفزيون بلومبرغ: "ما زلنا نعتقد أن بعض الدوامات ستظهر وتتراجع خلال الأشهر الخمسة المقبلة" حتى بداية الحدث في أكتوبر. وأضافت أن اللقاحات تساعد في التخفيف من انتشار المرض، وفقاً لما اطلعت عليه "العربية.نت".

من المفترض أن يكون المعرض، الذي كانت دبي تستعد له منذ عقد من الزمان، أحد أكبر الأحداث على مستوى العالم هذا العام، وأن يدر مليارات الدولارات على الحكومة.

وأكدت الهاشمي أن الحدث سيبدأ في الأول من أكتوبر، أي بعد عام مما كان مخططا له في الأصل، وأن المدينة لا تزال تستهدف 25 مليون زيارة للموقع.

يأتي ذلك، فيما تتمتع الإمارات العربية المتحدة بواحد من أسرع معدلات التطعيم في العالم، وقالت هيئة الصحة في الدولة الشهر الماضي إنها قد تفكر في فرض قيود على الحركة على الأشخاص الذين لم يأخذوا لقاحاً بعد على الرغم من كونهم مؤهلين للحصول عليه.

وقالت الهاشمي إن الحكومة تشجع الجميع على التطعيم ويجب تلقيح القوى العاملة في إكسبو 2020. "لكننا لا نفرضها على السائح العادي أو الزائر العادي".