.
.
.
.
كارلوس غصن

"نيسان" تتبع "رينو" وتتخارج من مصنّع "مرسيدس".. لهذا السبب!

باعت أسهما بقيمة 1.4 مليار دولار

نشر في: آخر تحديث:

باعت شركة نيسان موتور حصتها بالكامل في صانع مرسيدس، شركة دايملر إيه جي مقابل 1.15 مليار يورو (1.4 مليار دولار)، لتنضم إلى شريكتها رينو في جمع الأموال لجهود التحول.

وباعت نيسان حوالي 16.4 مليون سهم بسعر 69.85 يورو للسهم، بحسب بيان على موقعها الإلكتروني اليوم الأربعاء. فيما تخلت رينو عن حصتها في دايملر في مارس بقيمة 1.14 مليار يورو.

وعلى غرار رينو، تحاول نيسان استعادة الربحية وإصلاح محفظتها بعد اعتقال زعيمها منذ فترة طويلة كارلوس غصن في 2018 مما أوقع التحالف في حالة من الفوضى.

كانت المشاريع التي بدأتها الشركتان مع دايملر قبل ما يزيد قليلاً عن عقد من الزمن من بين المساعي التي أظهرت علامات الإجهاد قبل أن ينسق العاملون في نيسان سقوط رئيس مجلس الإدارة السابق منذ ما يقرب من 3 سنوات.

وقالت نيسان إن عائدات بيع حصص دايملر ستُستخدم في "زيادة تقوية وتعزيز قدرتها التنافسية التجارية، بما في ذلك الاستثمارات لتشجيع التحول للسيارات الكهربائية".

كما أكدت في البيان على أن الشراكة الصناعية بين نيسان ودايملر "تظل دون تغيير ولن تتأثر بالبيع".

تحولت العديد من مشاريع غصن ورئيس شركة دايملر السابق، ديتر زيتشه، لتطوير وإنتاج المركبات بشكل مشترك، إلى تجارب مؤلمة. حيث سخر العملاء من الجودة المتواضعة لشاحنة Citan الصغيرة التي تشترك في المكونات مع رينو. كما أن التعاون الذي خططت له الشركات لإنشاء مصنع في أجواسكالينتس بالمكسيك لم يتم أيضاً كما كان مخططاً له في البداية.

استضاف غصن وزيتشه بانتظام مؤتمرات صحفية مشتركة في معارض السيارات قبل أن تعتقل الشرطة اليابانية الأول في أواخر عام 2018 للاشتباه في ارتكابه سوء سلوك مالي. فيما تنحى زيتشه عن منصبه في دايملر في العام التالي.

لا تزال دايملر تمتلك 9.17 مليون سهم في رينو، وفقاً للبيانات التي جمعتها بلومبرغ، واطلعت عليها "العربية.نت".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة