.
.
.
.
شركات

"المراعي" صاحبة أضخم استثمار خاص في المنطقة لتعزيز الأمن الغذائي

6.6 مليار ريال تخصصها "المراعي" لمضاعفة إنتاجها من الدواجن خلال 5 سنوات

نشر في: آخر تحديث:

ما من عام أثبت أهمية الأمن الغذائي أكثر من عام 2020، بعد أن هدد انتشار فيروس كورونا سلاسل الإمداد العالمية.

واليوم يأتي من السعودية أضخم استثمار لشركة غذائية في الشرق الأوسط، بهدف تعزيز الأمن الغذائي للمملكة بما يسهم بتحقيق رؤية 2030.

خصصت "المراعي" 6 مليارات و600 مليون ريال لمضاعفة إنتاجها من الدواجن في غضون خمس سنوات، فمن المستفيد من هذه الاستثمارات، وكيف ستساهم في خفض فاتورة الاستيراد الغذائي للمملكة؟

بحسب دراسة أجريت عام 2019، تستورد السعودية ما يتراوح بين 40 و45% من قيمة استهلاكها من الدواجن.

وبالنظر إلى حجم هذه السوق في المملكة، تبلغ فاتورة استيراد الدواجن نحو 7 مليارات ريال سنويا، ولكن 70% من حاجة المملكة في الوقت الحالي من الدواجن المستوردة تأتي من مصدر واحد فقط وهو البرازيل.

وتسعى "المراعي" لخفض هذه الفاتورة بـ20% عبر خطتها الأخيرة لمضاعفة حصتها السوقية من سوق الدواجن في المملكة.

وستتم الاستثمارات الجديدة لـ"المراعي" في قطاع الدواجن وقيمتها 6 مليارات و600 مليون ريال، عبر ثلاث مراحل تنتهي عام 2026. وستضخ الاستثمارات بأكملها داخل السعودية ما ينشط مختلف جوانب سلاسل الإمداد المحلية والشركات العاملة فيها.

وبنهاية المرحلة الجديدة، سيبلغ حجم قطاع الدواجن لدى "المراعي" 12 مليار ريال، فيما ستتوزع مرافق إنتاج الدواجن المزمع إنشاؤها من خلال هذه الاستثمارات على عدد من مناطق المملكة، لضمان وصول الدجاج إلى المستهلك النهائي في وقت قياسي، ما يقلل مخاطر الاعتماد على موقع واحد فقط للإنتاج، ويعزز الأمن الحيوي لدى الشركة.