.
.
.
.
شركات

إنفستكورب القابضة تستهدف صفقات أكبر في أميركا الشمالية

الشركة تسعى لرفع حجم أصولها المدارة إلى 50 مليار دولار

نشر في: آخر تحديث:

تستهدف شركة إنفستكورب القابضة صفقات أكبر في مجال الأسهم الخاصة "الاستثمار المباشر"، في أميركا الشمالية حيث تسعى إلى زيادة الأصول المدارة إلى 50 مليار دولار.

قال رئيس عمليات الأسهم الخاصة بأميركا الشمالية، ديفيد تايه، في مقابلة، إن أكبر مدير للأسهم الخاصة والأصول البديلة في الشرق الأوسط يرى أن عمليات الاستحواذ في تلك المنطقة تمثل أحد أفضل السبل للنمو. وقال إن الشركة تدرس أيضاً المزيد من الاستثمارات المشتركة كوسيلة للمشاركة في صفقات أكبر، وفقاً لما ذكره لوكالة بلومبرغ، واطلعت عليه "العربية.نت".

وأضاف: "نريد زيادة قدرتنا على الاستثمار وتوسيع قمة مسار الاستثمارات التي يمكننا النظر إليها من منظور الحجم". "في الوقت الحالي، هناك صفقات نحبها حقاً ولا نتابعها لأنها خارج نطاق حجمنا".

وتدير إنفستكورب، الآن أصولاً تبلغ قيمتها 35.4 مليار دولار. عبر تحويل الأموال من عائلات الشرق الأوسط الغنية والصناديق السيادية إلى الولايات المتحدة وأوروبا، كما تتوسع إنفستكورب الآن في آسيا في الوقت الذي تتطلع فيه إلى إدارة المزيد من الأموال للمستثمرين الغربيين.

وجمعت الشركة حوالي مليار دولار لصندوق جديد في أميركا الشمالية للمساعدة في تنفيذ صفقات استحواذ أكبر، وفقاً لما صرحت به مصادر قريبة الصلة لـ "بلومبرغ".

وقال تايه، إن إنفستكورب يركز حالياً على صفقات الاستحواذ متوسطة الحجم في الولايات المتحدة، لشركات تصل قيمتها إلى 750 مليون دولار. وقال إن هذا الرقم يمكن أن يرتفع تدريجياً إلى 3 مليارات دولار في المستقبل.