.
.
.
.
فيروس كورونا

خطط طموحة للموظفين بعد كورونا.. 4 أيام عمل فقط نصفها من المنزل!

البنوك التجارية تتجه لتعميم العمل الهجين بعد كورونا لتخفيض التكاليف

نشر في: آخر تحديث:

لم يقتصر تأثير جائحة كورونا على الاقتصاد العالمي بالتأثير السلبي فقط، بل دفع الشركات حول العالم لتبني أساليب عمل جديدة لموظفيها أثبتت نجاعتها خلال فترة الإغلاق الناجم عن الجائحة.

إذ بدأ أكبر الصناديق السيادية في العالم وهو صندوق الثروة النرويجي، بوضع خطط طموحة لدوام موظفيه لفترة ما بعد كورونا.

ولم تقتصر خطط الصندوق على عمل موظفيه لـ4 أيام أسبوعية فقط، بل طالب الموظفين بأن يكون دوامهم من البيت بواقع يومين من هذه الأربعة.

وسيتسنى للموظفين حضور الاجتماعات اللازمة خلال أيام عملهم من المكتب. ويعتبر الصندوق أن هذه السياسة ستجذب موظفين بمواهب ومهارات مطلوبة.

وفي هذا السياق، ذكر الرئيس التنفيذي للصندوق أن الطلب من الموظفين بتواجدهم الدائم في المكتب يعكس عدم الثقة فيهم.

ويدير الصندوق النرويجي أصولا بـ1.3 تريليون دولار.

ويعمل في الصندوق 520 موظفا في كل من لندن وسنغافورة وشنغهاي وطوكيو ولوكسمبورغ.

وستعمم هذه السياسة أيضا على موظفي البنك المركزي النرويجي.

العمل عن بعد - تعبيرية
العمل عن بعد - تعبيرية

ولم يقتصر الإبقاء على أسلوب العمل الهجين لما بعد الجائحة على الصندوق بل تعداه إلى البنوك التجارية العالمية التي ترى أن هذا الأسلوب سيستمر في المستقبل وذلك لأنه يوفر التكاليف على هذه المؤسسات المالية.

في حين تؤمن البنوك الاستثمارية بضرورة وجود موظفيها من المتداولين والمحللين في مكاتبهم مستقبلا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة