.
.
.
.
احتيال

صندوق ثروة آسيوي يقاضي جي بي مورغان ودويتشه بنك بتهم الاحتيال

حجم المطالبات تصل إلى 23 مليار دولار

نشر في: آخر تحديث:

رفع صندوق الثروة السيادي 1MDB الماليزي ووحدة تابعة له دعاوى ضد شركات بما في ذلك جي بي مورغان، ودويتشه بنك، حيث تسعى البلاد لاستعادة أصول تزيد قيمتها عن 23 مليار دولار مرتبطة بصندوق الاستثمار المملوك للدولة.

وقالت وزارة المالية يوم الاثنين، إن صندوق "1MDB"، وشركة إس أر سي إنترناشيونال SRC International Sdn التابعة له، رفعا 22 دعوى مدنية مجتمعة ضد عدد كبير من الكيانات والأفراد لمخالفات مزعومة مختلفة بما في ذلك الاحتيال والتآمر للاحتيال على الصندوق. ومن بين الذين وردت أسماؤهم جيه بي مورغان ودويتشه بنك، وفقاً لشخص مطلع على الأمر طلب عدم الكشف عن هويته أثناء مناقشة معلومات غير عامة.

تم رفع قضيتين على الأقل في لندن، وفقاً لسجلات المحكمة المنشورة للجمهور. ويواجه فرع دويتشه بنك في سنغافورة دعوى قضائية، بينما رفعت شركة 1MDB دعوى قضائية منفصلة على إد مورس، رئيس قسم أبحاث السلع في سيتي غروب، بدعوى الإهمال المهني، وفقاً لما ذكرته "بلومبرغ"، واطلعت عليه "العربية.نت".

رفض بنك جي بي مورغان التعليق بينما قال دويتشه إنه لم يتلق أي أوراق على 1MDB وليس على علم بأي أساس للمطالبة المشروعة. وكانت صحيفة إيدج قد ذكرت أسماء البنوك في وقت سابق يوم الاثنين. لم ترد شركة Morse ومقرها نيويورك على رسالة بريد إلكتروني تطلب التعليق خارج ساعات العمل، ولم يتمكن سيتي غروب من التعليق على الفور.

وتشير إجراءات المحكمة إلى جهود ماليزيا المستمرة لاسترداد مليارات الدولارات التي يُزعم أنها تم الاحتيال عليها من 1MDB من قبل أشخاص مرتبطين برئيس الوزراء السابق للبلاد.

على الجانب الأخر، تنظر محكمة ماليزية حالياً في استئناف قدمه رئيس الوزراء السابق نجيب رزاق لإلغاء إدانته وحكم بالسجن لمدة 12 عاماً على صلة بفضيحة وان إم دي بي التي أسقطت حكومته في عام 2018.