.
.
.
.
آنت غروب

الصين تجبر "النملة" على تنفيذ خططها لـ"اليوان الرقمي"

ماي بنك التابع للشركة سيكون أول شركة خاصة تربط حسابات مستخدميها باليوان

نشر في: آخر تحديث:

أصبحت مجموعة النملة Ant Group، إحدى الشركات التابعة لشركة علي بابا، واحدة من أولى الشركات الكبرى التي يديرها القطاع الخاص للعمل مع تجارب العملات الرقمية في الصين.

وقالت صحيفة تشاينا سيكيوريتيز جورنال المدعومة من الدولة يوم الاثنين، إن MYbank، وهو بنك رقمي تمتلك آنت غروب 30% منه، يسمح لبعض المستخدمين بربط حساباتهم بتطبيق اليوان الرقمي الصيني.

وذكر تقرير آخر من المجلة أن الميزة الجديدة متاحة لبعض المستخدمين من خلال تطبيق علي باي، وهو أحد التطبيقين الأساسيين للدفع عبر الهاتف المحمول في الصين، حيث يعد استخدام الهواتف الذكية في معاملات الدفع اليومية أمراً معتاداً في الصين.

وفي العام الماضي، وزع بنك الشعب الصيني ما قيمته عدة ملايين من الدولارات من اليوان الرقمي من خلال تطبيق متصل بالبنوك الستة الكبرى المملوكة للدولة.

وسمحت هذه الاختبارات لمستخدمين محددين بشراء المنتجات من المتاجر المشاركة وتطبيق التجارة الإلكترونية من JD.com.

لا تأكيد بعد...

ولم تؤكد آنت الطبيعة الدقيقة لمشاركتها في مشروع العملة الرقمية، لكنها قالت إنه إلى جانب ماي بنك، ستشارك المجموعة في التجارب والأبحاث حول اليوان الرقمي.

اليوان الرقمي الصيني
اليوان الرقمي الصيني

وقالت الشركة في بيان: "بصفتها أحد المشاركين في تجربة اليوان الرقمي، سيقدم ماي بنك أحد الشركات التابعة لـ آنت غروب التجربة وفقاً للترتيب العام لبنك الشعب الصيني". وأضافت الشركة "ستواصل مجموعة النملة، جنباً إلى جنب مع ماي بنك، دعم البحث والتطوير وتجربة اليوان الرقمي الخاص ببنك الشعب الصيني".

35 مليون عميل

بدوره، قال MYbank إنه كان لديه أكثر من 35 مليون عميل من الشركات الصغيرة والأفراد حتى نهاية العام الماضي، مسجلاً نمواً بنسبة 68% عن العام السابق.

ولم يتضح على الفور إلى أي مدى يمكن لمستخدمي ماي بنك التعامل باليوان الرقمي.

وتأتي هذه الأخبار في الوقت الذي تسعى فيه السلطات الصينية إلى تشجيع الإنفاق من خلال مهرجانات التسوق هذا الشهر في شنغهاي ومدن أخرى، حيث قالت وسائل الإعلام الحكومية إن بعض التجار يقبلون اليوان الرقمي.

تأتي مشاركة مجموعة النملة، في تجارب اليوان الرقمي على الرغم من التدقيق المتزايد من جانب المنظمين الصينيين. حيث علقت السلطات فجأة الاكتتاب العام الضخم للشركة في نوفمبر الماضي، كما قال المنظمون إن آنت Ant ستعيد هيكلة أعمالها كشركة قابضة مالية.