.
.
.
.
أبل

تحول كبير متوقع في هواتف "آيفون" القادمة.. هذه تفاصيله

شركة أبل تعمل حالياً على إدخال تقنيات "الواقع المعزز وسماعات الواقع الافتراضي" إلى هواتفها

نشر في: آخر تحديث:

يتوقع أن تشهد هواتف "آيفون" المقبلة التي تنتجها شركة "أبل" الأميركية تحولاً مفصليا ومهما وكبيراً، وذلك بعد تسرب بعض المعلومات عن تقنيات جديدة يعمل المطورون في الشركة عليها حالياً.

وبحسب أحدث المعلومات التي نشرتها صحف غربية واطلعت عليها "العربية.نت"، فإن شركة أبل تعمل حالياً على إدخال تقنيات "الواقع المعزز وسماعات الواقع الافتراضي" إلى هواتفها، وهو ما يجعل من هذه الهواتف أشبه بسينما متنقلة في جيب المستخدم، وتتيح له مشاهدة مختلفة لوسائط الفيديو والصور.

لكن براءة اختراع جديدة تشير إلى أنها تعمل على طرق أخرى لتوفير صور ثلاثية الأبعاد دون استخدام خوذة ضخمة، بحسب تقرير نشرته جريدة "ديلي ميل".

وفي براءة اختراع مُنحت حديثاً لشركة "أبل" تسمى "تشغيل الشاشة المنقسمة لشاشات الأجهزة الإلكترونية"، تقترح الشركة استبدال الصور ثلاثية الأبعاد على شاشة مسطحة لجهاز "آيفون" أو "آيباد".

وتصف الوثائق عوائق هذا النوع من المحتوى عند عرضها على هاتف ذكي أو جهاز لوحي، والتي يمكن أن تؤدي إلى "ضبابية الحركة، وتعويضات الإضاءة، أو تأثيرات أخرى يمكن أن تكون مزعجة للمشاهد".

ومع وضع ذلك في الاعتبار تقترح "أبل" إضافة قسم منفصل إلى الشاشة يقوم بإرسال طبقة أخرى من البكسل لإنشاء صفوف بديلة من وحدات البكسل على الشاشة الرئيسية، بما يتجاوز هذه المشاكل والعوائق.

وتقوم الفكرة على تقسيم طرق عرض الصورة لكل عين، بحيث يرى المستخدم في النهاية رسماً ثلاثي الأبعاد على شاشة كبيرة.

وعلى الرغم من أن هذه التكنولوجيا تبدو غريبة، إلا أن الوثيقة تتضمن مثالاً على استخدامها في العالم الحقيقي، وهي النظارات ثلاثية الأبعاد التي تُمنح للمشاهدين في دور السينما.

ويمكن لمسرح السينما أن يوفر نظارات مستقطبة أو ملونة أو نظارات واقية للرعاة الذين يفصلون بصريا صورتين متزامنتين، والتي تضيف عمقاً ثلاثي الأبعاد للصور المتزامنة المعروضة، نظراً لفصل عيني المشاهد.

وقال موقع "أبل إنسايدر" إن براءة الاختراع مُنحت للشركة في 27 نيسان/ أبريل 2021.