.
.
.
.
طيران

شركات طيران تعتزم وزن مسافريها قبل انطلاق رحلاتهم!

81 كيلو حداً أقصى للنساء و93 كيلو للرجال بالحقائب

نشر في: آخر تحديث:

قد تبدأ شركات الطيران في زيادة وزن الأشخاص عند البوابة وسط مخاوف من تحميل الطائرات فوق طاقتها من قبل الركاب البدينين.

يتم تكليف شركات الطيران بحساب وزن وتوازن طائراتهم للتأكد من أنها ضمن الحدود المسموح بها لسلامة الطائرة.

ومع ذلك، فإن زيادة معدلات السمنة في الولايات المتحدة تملي أن الأرقام القياسية التي تستخدمها صناعة الطيران لمعدل وزن الركاب من المحتمل أن تكون قديمة وبالتالي فهي غير آمنة للاستخدام.

ومن شأن قياس وزن الركاب المحددين في المطارات إنشاء رقم أكثر دقة لمتوسط وزن الركاب بحيث يمكن تعديل عدد المقاعد المتاحة في الرحلات وفقاً لذلك.

يأتي ذلك، فيما أرسلت إدارة الطيران الفيدرالية (FAA) منشوراً قبل عامين يتناول قضايا الوزن والتوازن للطائرات.

وتشير تقارير مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) إلى أن معدل السمنة في الولايات المتحدة بلغ 42.4% في 2017-2018، وهي أحدث البيانات العامة المتاحة.

ومن المقرر أن تكون عملية الوزن اختيارية للمسافرين، الذين سيكون لديهم القدرة على إلغاء الاشتراك في أي وزن.

وتشير المعايير التاريخية لإدارة الطيران الفيدرالية إلى أن متوسط وزن الراكب البالغ وأمتعته المحمولة يبلغ 77 كيلوغراما في الصيف، ونحو 80 كيلو في الشتاء بسبب الملابس الإضافية. وزادت المعايير الجديدة من تلك المتوسطات إلى 87 كيلو و89 كيلو على التوالي، وفقاً للبيانات التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل"، واطلعت عليها "العربية.نت".

وتحدد تلك المعايير متوسط وزن النساء بنحو 81 كيلو في الصيف و84 كيلو في الشتاء، وبالنسبة للرجال تبلغ 90 كيلو صيفاً، و93 شتاء. وهو ما يمثل زيادة بنحو 12% عن المعايير السابقة.

وتذكر منظمة تحليل الطيران Air Insight Group أن إدارة الطيران الفيدرالية (FAA) ستطلب من شركات الطيران تحديد "متوسط أوزان الركاب القياسية" من خلال الاستطلاعات التي يتم إجراؤها كل 36 شهراً.

وحتى الآن، ليس من الواضح ما إذا كان الراكب سيدفع غرامات على الوزن الزائد أم لا.