.
.
.
.
غوغل

شركة غوغل جنت من هذا القطاع 150 مليار دولار خلال سنة

أكثر من 100 مليار دولار تحصل عليها الشركة من "اسأل غوغل"

نشر في: آخر تحديث:

تبلغ القيمة السوقية لشركة ألفابيت Alphabet أكثر من 1.5 تريليون دولار أميركي، مما يجعلها واحدة من أكثر الشركات العامة قيمة في العالم، بعد أبل ومايكروسوفت، وأمازون، وأرامكو.

وتعد ألفابيت التي تأسست في عام 2015 كشركة قابضة لشركة غوغل والتي تمثل معظم إيرادات وأرباح شركتها الأم. وعلى الرغم من تنوع أنشطة أبل التكنولوجية إلا أن نشاط غوغل الرئيسي هو الإعلان عبر الإنترنت.

وفي عام 2020، حققت ألفابيت ما يقرب من 183 مليار دولار من العائدات. من ذلك، جاء 147 مليار دولار - أكثر من 80% - من نشاط إعلانات غوغل، وفقاً للتقرير السنوي للشركة لعام 2020.

كما أنه من المتوقع أن تستحوذ على ما يقرب من 29% من الإنفاق على الإعلانات الرقمية على مستوى العالم في عام 2021، وفقاً لـ eMarketer.

كما قدرت شركة إي ماركتر، أن يستحوذ فيسبوك على 24% من سوق الإعلانات عبر الإنترنت محتلاً المركز الثاني، بينما من المتوقع أن يحتل موقع Alibaba المركز الثالث، بأقل من 9%.

وفيما يلي الأجزاء الرئيسية لنشاط الإعلانات في غوغل وكيف تجني الأموال.

البحث
البحث

البحث

البحث هو أكثر وحدات غوغل ربحاً. في عام 2020، حققت الشركة 104 مليارات دولار من عائدات "البحث وغيرها"، مما يشكل 71% من عائدات إعلانات غوغل و57% من إجمالي إيرادات Alphabet.

يتضمن رقم "البحث وغيره" الإيرادات الناتجة عن خصائص بحث غوغل، جنباً إلى جنب مع الإعلانات على الممتلكات الأخرى المملوكة لشركة غوغل مثل Gmail والخرائط ومتجر تطبيقات غوغل بلاي.

ويمكن للمعلنين الذين يستخدمون منتجات غوغل المزايدة على الكلمات الرئيسية للبحث - كلمات وعبارات محددة تؤدي إلى عرض إعلاناتهم للمستخدمين ذوي الصلة في نتائج البحث.

يمكن لأي معلن الاختيار من بين استراتيجيات عروض أسعار مختلفة. إذا كانوا يرغبون في زيادة عدد الزيارات إلى موقعهم، على سبيل المثال، فقد يختارون إجراء عروض تسعير "تكلفة النقرة"، حيث يدفعون عندما ينقر أحد الأشخاص على إعلاناتهم. يمكنهم اختيار الحد الأقصى للمبلغ الذي يريدون دفعه مقابل هذه النقرة، وفي كل مرة يكون فيها الإعلان مؤهلاً للظهور في عملية بحث، سيحدد المزاد ما إذا كان سيتم عرض الإعلان، وفي أي موضع.

من جانبه قال جو باليسترينو، متخصص التسويق الرقمي: "عادة، كلما كانت الصناعة أكثر تنافسية وأكثر تكلفة، كلما كانت أكثر تكلفة".

و"على سبيل المثال، إذا كنت محامياً وتتعامل مع حوادث الرافعات ... وكنت تبحث في دعوى قضائية تقدر بملايين الدولارات، فمن المحتمل أنك ستدفع بضع مئات من الدولارات مقابل هذه النقرة. [بينما] إذا كنت تدير نشاطاً تجارياً لتنظيف المنزل، فمن المحتمل أنك تدفع 7 دولارات للنقرة لأن متوسط بيعك ربما يكون 50 دولاراً. لذا، اعتماداً على مدى تنافسية المكانة ومقدار الأموال التي يمكن أن يجنيها صاحب العمل، زادت تكلفة هذه الكلمات الرئيسية".

وتتيح غوغل أيضاً للمعلنين استهداف الموقع الجغرافي واللغة والجمهور - مثل الأشخاص المهتمين بشراء المنتجات أو الخدمات ذات الصلة بالتمويل أو المستأجرين مقابل مالكي المنازل.

كما تعرض الشركة إعلانات في عمليات البحث التجارية بشكل أساسي، مما يعني أن حوالي 80% من عمليات البحث لا تزال غير مستغلة من خلال الإعلانات، وفقاً لتقديرات Wedbush. ومع تزايد حركة الشراء عبر الإنترنت، يتوقع المحللون أن تستمر ميزانيات الإعلانات في التحول من مجالات مثل التلفزيون والتسويق المباشر إلى البحث.

وفي الوقت نفسه، أصبحت منتجات مثل الخرائط أكثر استراتيجية من ناحية الإعلانات. باستخدام خرائط غوغل، يمكن للمعلنين شراء إعلانات لقوائم الأنشطة التجارية المحلية و"الدبابيس". الخرائط، التي بدأت فقط في السماح بالإعلانات في عام 2019، لديها مليار مستخدم نشط شهرياً ويتم تحديثها عشرات الآلاف من المرات في اليوم.

قال برايان نوفاك، المحلل في مورغان ستانلي لشبكة CNBC، إن غوغل لا تكشف عن حجم أرباح أعمالها التجارية في الخرائط، لكنها واحدة من أكثر منتجات غوغل التي تحقق ربحاً ضئيلاً. وقدر أنها قد تصل قيمتها إلى 11 مليار دولار بحلول عام 2023.

يوتيوب
يوتيوب

موقع يوتيوب

يُعد يوتيوب أصغر مصادر إيرادات الإعلانات الثلاثة الرئيسية لشركة غوغل، حيث مثل ما يقرب من 20 مليار دولار من العائدات في عام 2020.

ومع ذلك، فإن موقع يوتيوب ينمو بسرعة أكبر من مصادر الإعلانات الرئيسية الأخرى للشركة. جلبت الوحدة 6.01 مليار دولار من عائدات الإعلانات خلال الربع الأول - ارتفاعاً من 4 مليارات دولار عن العام السابق، بمعدل نمو 49%.

إذا كان منشئو المحتوى على يوتيوب يرغبون في جني الأموال من قناتهم وكانوا مؤهلين، فيمكنهم تشغيل إعلانات للفيديو ومشاركة أرباح الإعلانات مع غوغل لهذه الإعلانات. (لكي تكون مؤهلاً لتحقيق الدخل من مقاطع الفيديو، تحتاج القناة إلى 4000 ساعة مشاهدة عامة خلال الـ 12 شهراً الماضية، و1000 مشترك، ويجب أن تلتزم بعدد من السياسات.) يتم تقديم الإعلانات من خلال AdSense وغوغل Ad Manager وغيرهما من المصادر المباعة على يوتيوب، والتي يشمل صفقات البيع المباشر. على سبيل المثال، يمكن للمعلنين شراء برامج مثل يوتيوب Select، مما يسمح لهم بالشراء على مقاطع فيديو "آمنة للعلامة التجارية" وعلى جماهير معينة.

أد سينس
أد سينس

شبكة غوغل وتقنية الإعلان للناشرين

المكوّن الرئيسي الثالث لعائدات إعلانات غوغل هو شبكة غوغل، التي بلغت 23 مليار دولار في عام 2020 شكلت حوالي 16% من إجمالي عائدات الإعلانات.

تتضمن هذه المجموعة الإيرادات الناتجة عن بيع الإعلانات خارج ممتلكات غوغل الخاصة. بشكل عام، حيث يمكن للناشرين أو صانعي التطبيقات استخدام منصات غوغل مثل AdSense أو غوغل Ad Manager أو AdMob لتقديم شرائح إعلانية معروضة للبيع للمعلنين. حيث يستخدم الناشرون هذه الأدوات لإدارة حملاتهم، مع تحويل بعض المخزون إلى غوغل لمطابقة المعلنين. كما يتقاسم الناشرون وغوغل الأرباح بنسب مختلفة اعتماداً على مقدار العمل الذي يقوم به كل طرف.

ويحسب AdSense أكثر من 2 مليون ناشر محتوى كعملاء. حيث يمكن للناشرين المعتمدين إدخال كود غوغل الخاص بهم على مواقعهم أو مقاطع الفيديو الخاصة بهم، ويقدم المعلنون عروض أسعار للظهور في تلك الشرائح الإعلانية في المزادات.

وإذا عرض محتوى الناشر إعلاناً من خلال AdSense، فإن ذلك الناشر يتلقى 68% من الإيرادات التي تعترف بها غوغل فيما يتعلق بهذه الخدمة.

التطبيقات الخاصة

كما يمكن لصانعي مواقع الويب أيضاً وضع إعلانات البحث على مواقعهم أو تطبيقاتهم الخاصة، مما يتيح لهم كسب الدخل عندما ينقر زوارهم. يتلقى الناشرون 51% من العائدات المعترف بها بواسطة غوغل لـ AdSense عندما يتعلق الأمر بالبحث.

على الجانب الآخر استحوذت غوغل على AdMob، في عام 2009، وهي عبارة عن نظام أساسي لصانعي تطبيقات الأجهزة المحمولة لبيع مساحات إعلانية داخل تطبيقاتهم - مثل الشعارات الصغيرة التي تظهر أعلى أو أسفل التطبيق، أو نافذة منبثقة قد تظهر بين مستويات اللعبة . يمكن لصانعي الأجهزة التي تعمل على iOS وAndroid من Apple استخدام AdMob لكسب المال.

وتقول غوغل إن أكثر من مليون تطبيق يستخدم AdMob، وأكثر من مليون معلن موجودون عليه.

أخيراً، تمتلك غوغل عدداً كبيراً من المنتجات الأخرى لجميع أنواع المشاركين في سوق الإعلان عبر الإنترنت، بما في ذلك الشركات من جميع الأنواع والأحجام.