فيروس كورونا

بعد تقرير صحافي مثير للجدل.. اتهام رسمي أميركي للصين حول أصل كورونا

مسؤولو البيت الأبيض: هناك حاجة إلى تحقيق كامل

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

قال مسؤولو البيت الأبيض في تصريحات صحافية يوم أمس الثلاثاء، إن الصين لم تكن "شفافة تماماً" في التحقيق العالمي حول أصول فيروس كوفيد-19، وأن هناك حاجة إلى تحقيق كامل لتحديد ما إذا كان الفيروس الذي قتل ما يقرب من 3.5 مليون شخص جاء من الطبيعة أو تم تصنيعه مخبرياً.

تأتي التصريحات الأميركية بعد تقرير لصحيفة "وول ستريت جورنال"، يشير إلى دلائل جديدة حول تسرب الفيروس من مختبر في ووهان الصينية، فيما قال كبير مستشاري البيت الأبيض، آندي سلافيت في مؤتمر صحافي: "نحتاج إلى الوصول لحقيقة الأمر، مهما كانت الإجابة".

مادة اعلانية

وأضاف: "نحن بحاجة إلى عملية شفافة تماماً من الصين، نحتاج إلى منظمة الصحة العالمية للمساعدة في هذا الأمر ولا نشعر بأننا نمتلك ذلك الآن".

وتم رفض النظرية القائلة بأن كوفيد-19 تسرب من مختبر لعلم الفيروسات في مدينة ووهان، باعتبارها "نظرية مؤامرة"، لكن العلماء الموثوق بهم يواصلون التشكيك في الأصل الحقيقي للمرض، وفقاً لما ذكرته شبكة "CNBC"، واطلعت عليه "العربية.نت".

فيما وجد تقرير استخباراتي أميركي لم يتم الكشف عنه سابقاً، أن الباحثين في معهد ووهان، المدينة التي انطلق منها تفشي المرض في أواخر عام 2019، سعوا للحصول على الرعاية في المستشفى بعد إصابتهم "بأعراض تتوافق مع كل من كوفيد-19 والأمراض الموسمية الشائعة"، بحسب ما ذكرته صحيفة "وول ستريت جورنال" يوم الأحد، نقلا عن التقرير.

وفي حين أنه من المرجح أن يكون فيروس كورونا قد انتقل من الحيوان إلى الإنسان، عقّب كبير المستشارين الطبيين للبيت الأبيض، الدكتور أنتوني فاوتشي قائلاً: "لا نعرف الإجابة عن ذلك بنسبة 100%".

وأضاف: "من الضروري أن نجري تحقيقاً".

من جانبه، قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس: "لقد أثيرت بعض الأسئلة حول ما إذا كان قد تم تجاهل بعض الفرضيات. أريد أن أوضح أن جميع الفرضيات تظل مفتوحة وتتطلب مزيداً من الدراسة".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.