.
.
.
.
اقتصاد مصر

استثمارات عربية تدفع مصر لتحقيق الاكتفاء الذاتي من هذه السلعة

وذلك بحلول العام 2022

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت وزارة التموين في الحكومة المصرية، أن الاحتياطي الاستراتيجي من الأرز والسكر والزيوت آمن ويكفي حتى نهاية العام الحالي، مشيرة إلى أن مصر سوق تحقق الاكتفاء الذاتي من السكر بحلول العام 2022، وهو ما يرجع بشكل مباشر إلى توسع الاستثمارات العربية في زراعة البنجر واستخراج السكر.

وأشارت الوزارة في تقرير حديث إلى أنه تم خلال العام الحالي استيراد 400 ألف طن تمثل الفجوة الاستيرادية، حيث تم استيراد 100 ألف طن من خلال شركة السكر والصناعات التكاملية، و100 ألف طن تم استيرادها عن طريق الهيئة العامة للسلع التموينية بتمويل من المؤسسة الإسلامية الدولية لتمويل التجارة، بالإضافة إلى 100 ألف طن من خلال مناقصة أعلنتها شركة السكر والصناعات التكاملية بخلاف 100 ألف طن سيتم الإعلان عنها قريباً.

وكشفت أن إجمالي تعاقدات الأرز بلغ نحو 270 ألف طن، مشيرة إلى أن الاحتياطي الاستراتيجي من الأرز يكفي حتى ديسمبر 2021. لافتة إلى أن إجمالي المساحة المزورعة من الأرز بلغت 858 ألف فدان، بعد قرارات وزارتي الزراعة والري بتخفيض المساحة المزروعة من المحاصيل الأكثر استهلاكا للمياة، منوهة بأن الفجوة الاستهلاكية بلغت نحو 600 ألف طن.

في السياق ذاته، أعلنت الوزارة أن إجمالي تعاقدات الزيت التمويني خلال العام المالي الحالي 2020 / 2021 بلغت 703 آلاف طن منهم 366 ألف طن زيت خام محلي بنسبة تنفيذ 52% من إجمالي التعاقدات و337 ألف طن زيت خام مستورد صويا وعباد بنسبة تنفيذ 48% من إجمالي التعاقدات.

وذكرت أن الاحتياطي الاستراتيجي من الزيت الخام التمويني يكفي لنحو 5 أشهر مقبلة، مشيرة إلى أنه يتم استيراد نحو 97% من احتياجات مصر من زيت الطعام، وبلغت نسبة الاكتفاء الذاتي من زيوت الطعام نسبة تتراوح من 4 الى 5% مما يشكل تهديدا للأمن الغذائي.