.
.
.
.
اقتصاد أميركا

غولدمان ساكس للعملاء: لا تقلقوا بشأن الحد الأدنى للضرائب العالمية

عقبات ضخمة لإقرار الضريبة العالمية.. أهمها الكونغرس الأميركي نفسه

نشر في: آخر تحديث:

لا تشكل الاتفاقية التاريخية لأغنى دول العالم لفرض حد أدنى عالمي من الضرائب تهديداً كبيراً على أرباح الشركات الأميركية.

ومع فوز الرئيس الأميركي جو بايدن، أعلنت دول مجموعة السبع دعمها في نهاية الأسبوع الماضي لفرض حد أدنى عالمي للضرائب لا يقل عن 15%.

وقالت وزيرة الخزانة جانيت يلين إن مثل هذه الضريبة ستنهي "السباق نحو القاع" حيث تحول الشركات أرباحها لخفض عبء الضرائب عليها.

وعلى الرغم من أن بعض الجمهوريين البارزين يهاجمون بالفعل الحد الأدنى للضرائب العالمية، فإن بنك غولدمان ساكس يطمئن عملاءه، حيث قال في تقرير صدر، "إذا تم سن ضريبة دنيا عالمية - وهذا أمر كبير إذا ما أخذنا في الاعتبار العقبات الكبيرة التي تنتظرنا - سيكون لها تأثير (ضئيل) على أرباح الشركات".

وقدر بنك غولدمان ساكس أن معدل الضريبة العالمي الأدنى بنسبة 15% سيمثل جانباً هبوطياً بنسبة 1% إلى 2% فقط من تقديرات أرباح الأسهم لعام 2022.

ووجد البنك أن بعض الصناعات منخفضة الضرائب، وبالتحديد التكنولوجيا والرعاية الصحية، ستواجه خفضاً أكبر في التقييم. ومع ذلك، قال البنك إنه حتى تلك القطاعات ستعاني من انخفاض بنسبة أقل من 5% مقارنة بمتوسط التقييمات الحالية.

مجموعة العشرين

وتشكك مدير أبحاث السياسات في كومباس بوينت ريسيرش آند تريدنغ، إسحاق بولتانسكي، حيث يرى أنها خطوة واحدة في طريق طويل، حيث تواجه عقبة تالية في جعل دول مجموعة العشرين تبارك الحد الأدنى للضريبة العالمية في اجتماع الشهر المقبل في البندقية.

إذا تمكنت يلين من إقناع مجموعة العشرين، فسيكون الأمر متروكاً لأكثر من 125 دولة أخرى في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD).

من جانبه، كتب العضو المنتدب في Cowen Washington Research Group، كريس كروغر، في مذكرة للعملاء، "ما زلنا متشككين إلى حد ما في أن محادثات منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية حول حد أدنى عالمي للضريبة بنسبة 15% ستنجح.

أغلبية الثلثين؟

ربما تكون العقبة الأكبر: انضمام الكونغرس الأميركي المنقسم، حيث يعارض بعض أعضاء الحزب الجمهوري الضريبة بالفعل.

كما رفض السناتور الجمهوري جون كورنين اتفاقية مجموعة السبع يوم الاثنين، وقال لمراسل "CNN"، إنها "خيال"، وفقاً لما اطلعت عليه "العربية.نت".

وقال زميله الجمهوري، السناتور بات تومي، العضو البارز في اللجنة المصرفية بمجلس الشيوخ، لـ Business Insider إن صفقة الحد الأدنى للضرائب العالمية هي "اتفاقية رهيبة".

سيكون التحدي أكبر بكثير إذا تم اعتبار الحد الأدنى العالمي للضرائب معاهدة ضريبية، مما يجعله خاضعاً لموافقة الثلثين من مجلس الشيوخ الأميركي.