.
.
.
.
الفضاء

هل يهزم "برانسون" منافسه بيزوس في سباق الفضاء؟

برانسون سينطلق في رحلة تجريبية في 4 يوليو

نشر في: آخر تحديث:

يبدو أن سباق الفضاء بين المليارديرات على قدم وساق، حيث يقترب كل من جيف بيزوس والسير ريتشارد برانسون من رؤية حافة الفضاء بأعينهم الشهر المقبل.

فبعد أن أعلن بيزوس يوم الاثنين، أنه يخطط للسفر إلى الفضاء على متن صاروخ نيو شيبرد الذي طورته شركة بلو أوريغين، التي أسسها في عام 2000، ومن المقرر الإطلاق في 20 يوليو، أشار تقرير من دوغلاس ميسيير، الذي يدير مدونة الفضاء الطويلة Parabolic Arc، إلى أن شركة فيرجين غالاكتيك Virgin Galactic ربما تتسابق لإطلاق مؤسسها برانسون قبل بيزوس.

وقال "مصدر طلب عدم الكشف عن هويته" لميسيير أن الشركة تخطط لتحليق برانسون في رحلة تجريبية لطائرتها الصاروخية سبيس شيب تو في 4 يوليو. وهذا من شأنه أن يجعل برانسون يتفوق على بيزوس في الفضاء بأسبوعين.

ووفقاً للمصدر، بدأت الشركة في وضع هذه الخطط رداً على تحديد Blue Origin موعد أول رحلة مأهولة لها، وفقاً لما ذكره موقع "Business Insider"، واطلعت عليه "العربية.نت".

ولم يتمكن Insider من تأكيد تقرير ميسيير بشكل مستقل. لكن في تصريح لـ Insider، لم ينف المتحدث باسم "فيرجين غالاكتيك" الأمر، إلا أنه قال "في هذا الوقت لم نحدد موعد رحلتنا القادمة".

وأضاف المتحدث أن رحلة برانسون "متوقعة في أشهر الصيف"، وكذلك رحلة تجريبية منفصلة مع أربعة "متخصصين في المهام" - موظفون يلعبون دور الركاب في المستقبل.

وصرحت شركة فيرجين غالاكتيك سابقاً أن متخصصي المهمة سوف يطيرون قبل برانسون، لكن حتى يوم الأربعاء، لم يرد المتحدث الرسمي على سؤال حول أي من الرحلتين ستأتي أولاً.