.
.
.
.
سيارات كهربائية

شركة صينية تتفوق على "تسلا".. هل تسرق منها دفة القيادة؟

أسهم نيو ترتفع 33% خلال يونيو وتسلا تتراجع 3%

نشر في: آخر تحديث:

في وقت تعد تسلا الشركة الرائدة في صناعة السيارات الكهربائية الثورية، يمكن اعتبار شركة نيو NIO الصينية الأخت الصغرى لـها في هذه الصناعة، والتي تتبعها خطوة بخطوة، إلا أنها باتت قائدة الأسطول خلال الشهر الأخير.

بينما توقف سهم "تسلا" عن الصعود خلال الشهر الماضي وتراجع بنسبة 3%، ارتفع سهم نيو بنسبة 33%، وتعد تلك المرة الأولى التي تحدث فيها هذه الفجوة الضخمة في أداء السهمين، فعلى الرغم من التفوق الدائم لأسهم نيو على تسلا، إلا أنها لم تكن بهذه الضخامة من قبل، وفقاً لما ذكره موقع "ياهوو فاينناس".

وأشار تحليل لموقع InvestorPlace إلى وجود أمور دفعت بقوة التحركات الأخيرة لسهم نيو، التي قالت في وقت سابق، إن أزمة نقص الرقائق التي تعاني منها الصناعة أضحت في "المرآة الخلفية" للشركة، مع وجود ما يدلل على قولها هذا بعد التسليمات القوية في شهر يونيو.

وحافظت نيو على هدفها للتسليم في الربع الثاني، رغم التراجع الشهري للتسليمات خلال الشهرين الماضيين، وهو ما يعني ارتفاع التسليمات على أساس شهري في يونيو بنسبة 15%.

على الجانب الآخر، فازت نيو مؤخراً بترخيص مهم في أوروبا، يتيح للشركة بدء بيع سياراتها في القارة قريباً. ومن المتوقع أن تتم عمليات التسليم الأولى في سبتمبر بالنرويج.

يأتي ذلك، فيما من المتوقع أن تحقق الشركة تحسناً كبيراً في صافي الأرباح خلال العام الحالي، ما يثبت صحة الادعاء بأن نيو، ولدت كشركة سيارات كهربائية عالمية، وليس كشركة صينية.