.
.
.
.
شركات

شركة ناشئة إماراتية تجمع 14 مليون دولار لتمويل توسعاتها دوليا

رئيس الشركة يتوقع أن تمثل صفقات إعادة البيع 17% من مبيعات سلع الرفاهية

نشر في: آخر تحديث:

على الرغم من شهرة دبي العالمية كمدينة للأثرياء، إلا أن شركة ناشئة مقرها دبي تجمع الأموال للتوسع الدولي.

وتعمل ذا لاكشري كلوزيت The Luxury Closet، كمنصة تجارة إلكترونية لبيع وشراء السلع الفاخرة المستعملة، والتي حصلت على تمويل جديد بقيادة شركة الاستثمار الإقليمية GMP Capital، جنباً إلى جنب مع مستثمرين دوليين ومحليين بما في ذلك Huda Beauty Investment، المكتب الخاص لمؤسسي العلامة التجارية الشهيرة لمستحضرات التجميل في الشرق الأوسط.

وسيتم استخدام عائدات الجولة الأخيرة من التمويل والبالغة 14 مليون دولار لتمويل توسع الشركة خارج دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث يفرض الوباء العالمي ضغوطاً على الموارد المالية للأفراد ويهتم المستثمرون بشكل أكبر بالموضة المستدامة.

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي ومؤسس ذا لاكشري كلوزيت، كونال كابور: "إعادة البيع هي مستقبل التسوق". وأضاف "نتوقع أن تكون واحدة من كل ست صفقات مملوكة مسبقاً بحلول نهاية العقد"، وهو ما يمثل نسبة 17% من عمليات البيع، وفقاً لما ذكرته "بلومبرغ"، واطلعت عليه "العربية.نت".

يأتي ذلك، فيما انطلقت سوق إعادة البيع في الخليج العربي حيث كان الإنفاق على أساس نصيب الفرد من أعلى المعدلات في العالم قبل الوباء. لكن الاضطرابات في التجارة والسياحة الناجمة عن الفيروس اجتاحت المنطقة العام الماضي، مما أدى إلى انخفاض بنسبة 17% في سوق السلع الفاخرة المحلية، وفقاً لشركة الاستشارات Bain & Co.

كما كان الوباء وانعدام الأمن الاقتصادي الذي أعقب ذلك مفيداً لإعادة بيع الأزياء على مستوى العالم، والتي تضخمت لتصبح صناعة تبلغ قيمتها 40 مليار دولار.

كما أن التغييرات في عادات التسوق وظهور المستهلكين المهتمين بالبيئة كانت بمثابة نعمة للبائعين. ما يقرب من 70% من المشترين أصحاب الثروات المرتفعة في الخليج - الذين كانوا يميلون إلى تفضيل التجربة داخل المتجر في الماضي - يقولون الآن إنهم مرتاحون للتسوق عبر الإنترنت، وفقاً لشركة Bain.

وتأسست ذا لاكشري كلوزيت عام 2012 ويعمل به حوالي 80 شخصاً، وهو يسرد 60 ألف قطعة فاخرة تتراوح من حقائب غوتشي إلى ساعات رولكس على موقعه الإلكتروني.

ويرسل البائعون الذين يستخدمون Luxury Closet منتجاتهم إلى الشركة للاحتفاظ بها في مستودع يتم التحكم بدرجة حرارته حتى يتم شراؤها، بينما يتحقق خبراء الشركة من أصالتها وحالتها.

وقامت شركة عواد كابيتال المحدودة ومقرها دبي بدور المستشار المالي للشركة، بالتعاون مع دريك ستار بارتنرز. وجمعت ذا لاكشري كلوزيت 32 مليون دولار حتى الآن.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة