.
.
.
.
شركات

الدروس الخصوصية تغزو أوروبا عبر شركة ناشئة قيمتها 1.7 مليار دولار

خطة للتوسع في المكسيك وكندا.. فضلاً عن 15 دولة أخرى

نشر في: آخر تحديث:

تراهن شركتا سوفت بنك، وتينسنت، وغيرهما من المستثمرين الرئيسيين على أن شركة التعليم الكبيرة التالية عبر الإنترنت ستنطلق من أوروبا.

يأتي ذلك، بعد أن جمعت شركة غو ستيودنت GoStudent الناشئة المتخصصة في التدريس عبر الإنترنت ومقرها فيينا، 205 ملايين يورو (244 مليون دولار) في جولة تمويل ضخمة قدرت قيمة الشركة البالغ عمرها 5 سنوات فقط بنحو 1.67 مليار دولار.

وبالتالي تصبح شركة GoStudent، أول شركة تكنولوجيا تعليمية ناشئة تقدر قيمتها بمليار دولار على الأقل. وفقاً لبيانات CB Insights، على الرغم من أن المنافس النرويجي Kahoot حقق تقييماً بقيمة مليار دولار العام الماضي، إلا أنه لا يتم احتسابه من الناحية الفنية حيث تم إدراجه عبر اكتتاب عام في أكتوبر 2019.

وتأسست غو ستيودنت في عام 2016 من قبل رجل الأعمال النمساوي فيليكس أوسوالد، الذي استلهم دروس الرياضيات العملية من جده قبل أن يبدأ المدرسة.

قال أوسوالد لشبكة "CNBC"، مشيراً إلى جده: "كان لديه هذه القدرة على تعليمك تلك الأشياء بطريقة قابلة للتطبيق للغاية"، وفقاً لما اطلعت عليه "العربية.نت".

وأضاف: "إحدى أكبر المشاكل في التعليم هي عدم القدرة على الوصول إلى معلمين رائعين".

ما هو GoStudent؟

تعد غو ستيودنت، شركة تكنولوجيا تعليمية عبر الإنترنت تربط الطلاب الذين تتراوح أعمارهم بين 6 أعوام و19 عاماً بمعلمين خاصين. تبيع الشركة اشتراكات الدروس الخصوصية الشهرية للآباء، مع اقتطاع جزء من أرباح المعلمين كعمولة. وتتراوح أسعار الحصص من 17.50 يورو إلى 26.90 يورو - بين 20 دولاراً و32 دولاراً – شهرياً.

وقال أوسوالد، إن شركته تبيع الآن 400000 حصة شهرياً، وقد نمت المبيعات بنسبة 700% على مدار الـ 12 شهراً الماضية. يهدف GoStudent إلى مضاعفة عدد الجلسات الشهرية على منصته إلى 800000 بحلول نهاية عام 2021.

خطط التوسع

قادت شركة DST Global، المستثمر في تطبيق التداول الشهير، روبين هوود Robinhood والبنك الرقمي ريفولوت Revolut، جولة التمويل الأخيرة لشركة GoStudent. وشارك صندوق الرؤية التابع لمجموعة سوفت بنك، وشركة تينسنت، ومجموعة دراغونيير.

بعد أن جمعت ما مجموعه 291 مليون يورو حتى الآن، تخطط GoStudent للتوسع خارج أوروبا - حيث لها وجود في 15 دولة - إلى أسواق أخرى مثل المكسيك وكندا بحلول الصيف.

كما تخطط الشركة إلى زيادة الموظفين ومضاعفة قوتها العاملة العالمية من 600 موظف إلى 1000 بحلول نهاية العام. وقالت الشركة إن جزءاً من التمويل قد يستخدم أيضاً في عمليات الاستحواذ.