.
.
.
.
اقتصاد مصر

الإسماعيلية للاستثمار العقاري للعربية: نعتزم زيادة رأس المال واستثمار 22 مليون دولار

استحوذت على 25 عقارا تاريخيا بوسط العاصمة المصرية

نشر في: آخر تحديث:

قال رئيس مجلس الإدارة في الإسماعيلية للاستثمار العقاري المصرية، كريم الشافعي إن شركته استحوذت على 25 عقارا تاريخيا في منطقة وسط البلد بالعاصمة المصرية القاهرة، مشيرا إلى أنه منذ إنشاء الشركة جرى استثمار نحو 650 مليون جنيه على شراء وتجهيز هذه المباني التاريخية.

وأضاف في حديثه للعربية أن الشركة تستهدف ضخ استثمارات تصل إلى 100 مليون جنيه العام الجاري، وضخ 350 مليون جنيه (22 مليون دولار) خلال 3 سنوات حتى 2023.

وأوضح أن الهدف من هذه الاستثمارات هو تطوير 25 عقارا، كما أن الشركة تفكر في التوسع في الاستحواذات وإضافة عقارات أكثر وزيادة رأسمالها العام المقبل.

وأشار إلى أن لدى الشركة تسهيلات مالية من البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية قيمتها 145 مليون جنيه، وستتفاوض الشركة للحصول على تسهيلات أخرى العام المقبل.

وأعلنت الشركة عن استهدافها استثمار 100 مليون جنيه خلال العام الحالي. وافتتحت أمس مشروع "قنصلية" في مبنى القنصلية الفرنسية القديم في منطقة وسط القاهرة.

ومبنى القنصلية الفرنسية هو مبنى تاريخي يصل عمره إلى 95 عاماً، وبدأت عملية تجديد وترميم المبنى في عام 2019، بتكلفة بلغت 69 مليون جنيه.

ويضم مشروع "قنصلية" مساحات للأنشطة والمكاتب والمساحات المشتركة وغرف الاجتماعات. كما يضم غرف مجهزة للفعاليات والمعارض الترفيهية.

وتهدف الشركة إلى إحياء وتطوير المباني التراثية لإعادة استخدامها في أنشطة تجارية وثقافية وترفيهية.

وتتضمن خطط الشركة هذا العام الانتهاء من أعمال فندق وبدء تشغيله، إلى جانب إطلاق أكثر من 25 متجراً ومسرحا، فيما يصل إجمالي استثماراتها لعام 2021 نحو 100 مليون جنيه.

يشار إلى أن مبنى القنصلية الفرنسية هو مبنى تاريخي يصل عمره إلى 95 عاماً صممه المهندس المعماري الفرنسي بول كونين باستور.

ويتكون المبنى من أربعة طوابق، ويتميز بتصميمه الجمالي الذي يعكس الطراز النيو الباروكي والهندسة المعمارية والفنون. ومنذ إنشائه في عام 1925، استضاف مبنى قنصلية العديد من الفعاليات المؤسسية والاجتماعية والثقافية والفنية وفعاليات ريادة الأعمال. وتُعد قاعة الاحتفالات الشهيرة بالقنصلية موقعاً مُفضلاً لأكبر صناع الأفلام كما شهدت أهم جلسات التصوير لمصورين محليين ودوليين.