.
.
.
.
الأسواق العالمية

سوق الاكتتابات العامة العالمي عند مستوى قياسي جديد

350 مليار دولار قيمة الإدراجات العامة خلال 6 أشهر

نشر في: آخر تحديث:

تتسابق الشركات إلى الأسواق العامة بأعداد قياسية، في محاولة للاستفادة من التقييمات المرتفعة لأسعار الأسهم.

وشهدت الأشهر الستة الأولى من هذا العام، أعلى مستوى على الإطلاق من الإدراجات العامة الأولية بلغت قيمتها نحو 350 مليار دولار، وفقاً للبيانات التي جمعتها بلومبرغ، واطلعت عليها "العربية.نت"، متجاوزة الذروة السابقة البالغة 282 مليار دولار من النصف الثاني من عام 2020، وهو الأمر الذي يقود عملية إثراء رواد الأعمال، والمصرفيين على حد سواء.

إدراجات العام الماضي كانت مدفوعة بالأساس من توجه البقاء في المنزل، حيث حازت الشركات الرقمية على اهتمام المستثمرين، كما أغرقت شركات الاستحواذ ذات الأغراض الخاصة السوق أيضاً. بينما هذا العام، مع استمرار الأسهم في الارتفاع، اتسع الاتجاه ليشمل شركات الطاقة المتجددة وتجار التجزئة عبر الإنترنت.

من جانبه قال رئيس مجموعة التمويل في غولدمان ساكس، آرون آرث، إن الموجة الحالية تعد الأكبر منذ ازدهار موجة إدراجات شركات الإنترنت في أواخر التسعينات.

وقد غذت الطفرة تدفق السيولة النقدية التي ضختها البنوك المركزية في الاقتصاد وصعود المستثمرين الأفراد، الذين يتوقون إلى شراء جزء من شركاتهم المفضلة.

كما غزت الطروحات أرباح المصارف الاستثمارية في جميع أنحاء العالم، التي تجني ثمار الاكتتاب ورسوم الاستشارات. يأتي ذلك، فيما تتصدر شركة سيتي غروب، وغولدمان ساكس جدول الدوري العالمي للاكتتابات العامة الأولية هذا العام.

بدوره، يرى رئيس أسواق رأس المال الأوروبية في مجموعة جيفريز المالية، روب ليتش، أن الاكتتابات الأولية، وعائدات بنوك الاستثمار في طريقها لتجاوز الرقم القياسي البالغ 420.1 مليار دولار الذي تم تسجيله في عام 2007. ومن المرجح أن يستمر ازدهار الاكتتاب العام في العام التالي.