.
.
.
.
لقاح كورونا

لقاح أوروبي جديد ضد كورونا.. لكن النتائج صادمة

اللقاح تعامل مع 15 نوعاً مختلفاً من فيروس كورونا وأثبت حماية من الموت

نشر في: آخر تحديث:

كشفت شركة كيورفاك الألمانية CureVac أمس الأربعاء، النتائج النهائية لتجربة اللقاح في مراحلها الأخيرة، مؤكدة البيانات السابقة التي تظهر أن اللقاح أقل حماية بكثير من اللقاحات الأخرى.

وبشكل عام، كانت فعالية لقاح كيورفاك 48% فقط ضد كوفيد-19، فيما حقق لقاحا مودرنا، وفايزر، اللذان يستخدمان نفس تقنية mRNA مثل كيورفاك، معدلات فعالية بلغت حوالي 95% في التجارب السريرية.

وأثبت لقاح كيورفاك أنه أفضل إلى حد ما للمتطوعين الأصغر سناً، فبالنسبة لأولئك الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و60 عاماً، ارتفعت الفعالية إلى 53%. وفي تلك المجموعة، وجد الباحثون أيضاً أن اللقاح يوفر حماية بنسبة 100% ضد الاستشفاء والموت.

شارك 40 ألف شخص في تجربة الشركة في أوروبا وأميركا اللاتينية. وبحلول نهاية الدراسة، أصيب 288 متطوعاً بـ كوفيد-19.

كان على كيورفاك أن يتعامل مع 15 نوعاً مختلفاً من فيروس كورونا، وأظهرت الاختبارات الجينية أن 3% فقط من الحالات كانت ناجمة عن النسخة الأصلية من الفيروس. ومن الممكن أن تكون بعض المتغيرات قادرة على التهرب من المناعة التي يسببها لقاح كيورفاك.

ولعدالة المقارنة، فإن متغيرات كورونا لم تكن منتشرة على نطاق واسع في عام 2020، عندما أجرت شركة مودرنا، وفايزر- بيونتيك تجربتهما.

لكن خبراء اللقاحات تساءلوا أيضاً عما إذا كان جزء من مشكلة كيورفاك يتعلق بتصميم اللقاح نفسه، فقد تكون الوصفة الدقيقة التي استخدمتها شركة كيورفاك لبناء لقاحها قد أضعفت فعاليته.