.
.
.
.
لقاح كورونا

ألمانيا تصدر أقوى توصية في العالم لخلط لقاحات كورونا

يولد استجابة مناعية أقوى

نشر في: آخر تحديث:

أصدرت ألمانيا ما يبدو أنها أقوى توصية لحد الآن في العالم لخلط لقاحات Covid-19 لأسباب تتعلق بالفعالية.

وقالت اللجنة الألمانية الدائمة للتطعيم (STIKO) أمس الخميس، إن الأشخاص الذين يتلقون جرعة أولى من لقاح أكسفورد-أسترازينيكا "يجب أن يحصلوا على لقاح الحمض النووي الريبي mRNA كجرعة ثانية، بغض النظر عن أعمارهم".

هذا يجعل ألمانيا واحدة من أوائل الدول التي توصي بشدة الأشخاص الذين تلقوا جرعة أولى من AstraZeneca بتلقي إما لقاح Pfizer-BioNTech أو لقاح Moderna كجرعة ثانية.

وساعدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في تمهيد الطريق لاستخدام لقاح مختلط، عندما تلقت لقاح مودرنا في يونيو كجرعة ثانية بعد جرعة أولى من لقاح أسترازينيكا.

وقالت اللجنة الألمانية الدائمة للتطعيم، إن نتائج الدراسة الحالية تظهر أن الاستجابة المناعية المتولدة بعد التطعيم بجرعة مختلطة "تتفوق بشكل واضح"، وفق ما نقلته CNN.

ولقاحات mRNA المعتمدة حاليًا من قبل وكالة الأدوية الأوروبية (EMA) هي Pfizer-BioNTech و Moderna.

وكانت اللجنة الاستشارية الوطنية الكندية للتحصين قدمت توصية أضعف في 17 يونيو، عندما قالت إن "لقاح mRNA مفضل الآن كجرعة ثانية للأفراد الذين تلقوا الجرعة الأولى من لقاح AstraZeneca / COVISHIELD".

استجابة مناعية أفضل

قالت اللجنة الكندية إنها تقدم التوصية بناء على "دليل ناشئ على استجابة مناعية أفضل بواسطة نظام اللقاحات المختلط هذا".

ووجدت دراسة أجراها باحثون في جامعة أكسفورد نشرت في 28 يونيو، أن "الجرعات المتناوبة من لقاح أكسفورد-أسترازينيكا وفايزر-بيونتك تولد استجابات مناعية قوية ضد كوفيد-19".

وفقًا لبيان صحافي صادر عن جامعة أكسفورد، وجدت الورقة البحثية أن "كلا النظامين المختلطين (Pfizer-BioNTech يليه Oxford-AstraZeneca، و Oxford-AstraZeneca متبوعًا بـ Pfizer-BioNTech) خلق تركيزات عالية من الأجسام المضادة ضد فيروس SARS-CoV- 2 عند أخذ الجرعات بفاصل أربعة أسابيع".

وقالت وكالة الأدوية الأوروبية في إيجاز صحافي يوم الخميس، إنه على الرغم من أنها ليست "في وضع يمكنها من تقديم أي توصية نهائية بشأن استخدام لقاحات Covid-19 المختلفة للجرعتين"، إلا أن هناك "سببا علميا قويا" وراء هذا النهج.