فيروس كورونا

كيف عززت كورونا من الاستثمار في تكنولوجيا التعليم؟

ذهبت غالبية الاستثمارات الجديدة إلى شركات ناشئة في الصين والهند

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

بعد العديد من الصعوبات التي واجهتها، يبدو أن تكنولوجيا التعليم أو الـEdTech تحظى أخيرًا بالاهتمام اللازم، لا سيما في ظل كورونا، فقد حصل القطاع على 12 مليار دولار من الاستثمارات في عام 2020، مقارنة بنحو 7 مليارات دولار في 2019.

ويبدو أن صناديق الاستثمار تراهن هذه المرة على شركات التعليم عن بعد، لتتعدى كونها ترند أو ضرورة أثناء كورونا بل لتصبح خياراً للعديد من الأهالي والطلبة حتى ما بعد كورونا.

وذهبت غالبية الاستثمارات الجديدة إلى شركات ناشئة في الصين والهند، والآن قطاع تكنولوجيا التعليم في أوروبا يجتذب الأنظار.

وحصلت شركة GoStudent ومقرها فيينا، مؤخراً على تمويل بـ244 مليون دولار من صناديق استثمارية كبرى، مثل SoftBank وTencent، في جولة تقدر قيمة الشركة التي يبلغ عمرها خمس سنوات عند 1.67 مليار دولار، ما يجعلها أول يونيكورن في هذا القطاع في أوروبا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.