.
.
.
.
بيتكوين

أين ستكون بيتكوين بنهاية العام؟.. فهم مستعصٍ لاتجاهات العملة المتقلبة

%44 من المستثمرين يتوقعون انخفاض بيتكوين دون 30 ألف دولار في 2021

نشر في: آخر تحديث:

خلال الارتفاعات والانخفاضات التاريخية في أسعار بيتكوين، حاول المستثمرون وفشلوا في استخدام العلامات التقليدية لفهم الاتجاهات المتقلبة للعملة المشفرة.

وقد أجرت شبكة CNBC مؤخرًا استبيانًا على مجموعة من مديري المحافظ واستراتيجيات الأسهم، لفهم المعنويات الداخلية لمجتمع التكنولوجيا المالية تجاه بيتكوين، من خلال الإجابة عن سؤال خاص: "أين ستكون بيتكوين بنهاية العام؟".

أظهر الاستبيان أن 44% يعتقدون أن بيتكوين ستهوي إلى أقل من 30 ألف دولار، وستكون ثابتة تقريبًا هذا العام، فيما كان البعض الآخر أكثر تفاؤلا.

ذكرت Squawk Box أن من بين الـ 56% المتبقية، توقع 25% أن يرتفع السعر ويستقر عند 45000 دولار بينما رأى 25% منهم بيتكوين عند مستوى 55000 دولار. وقالت أقلية صغيرة من 6% إن بيتكوين يمكن أن تعود إلى 60 ألف دولار، بالقرب من أعلى مستوى لها على الإطلاق بلغ 65 ألف دولار في أبريل الماضي.

وعلى الرغم من أن الخبراء يجادلون بأن قيمة العملة المشفرة لا يمكن أن تُعادل إلا في حالة استخدامها، إلا أن بيتكوين ظلت تقف في مكانتها كمخزن للقيمة مقابل كل الصعاب والتكهنات. ورغم المأزق المالي الذي يواجهه المستثمرون المذعورون وتغير الرأي حول بيتكوين والعملات المشفرة، يستمر معدل التبني في زيادة مطردة في جميع أنحاء العالم.

ونظرًا لأن هذا الاستطلاع لا يمثل سوى جزء صغير من مجتمع العملات المشفرة، ولا يمثل بأي حال من الأحوال مجمل معنويات المستثمرين، يُنصح بعدم اتخاذ قرارات استثمارية بناء على مناقشات السوق الهابطة أو الصعودية، وفق ما ذكره موقع CoinTelegraph.

ولقد أدى تراجع بيتكوين الأخير تحت قيمة 29000 دولار إلى زعزعة ثقة المستثمرين مؤخرًا. ومع ذلك، أشار العديد من التجار المخضرمين إلى اقتراب الاتجاه الصعودي. ومنذ تعافي بيتكوين إلى 32000 دولار، يتوقع المتداولون عودتها إلى مجدها السابق.

توقع العديد من الخبراء أيضًا أن تنطلق العملات المشفرة بناء على ضعف العملات الورقية في جميع أنحاء العالم.