الأسواق العالمية

المؤسسات تعود مجدداً لقيادة الاستثمار المضاربي في هذه الأسواق

ارتفعت نسبة تمثيل المتداولين الصغار في السوق الأميركية من 10% لتصل إلى 24%

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

على غير العادة في قطاع الاستثمار، قاد المستثمرون الصغار الاستثمارات المضاربية في أسواق الأسهم الأميركية خلال الفترة الماضية، لكن ذلك لم يدم طويلا، فالصناديق والمؤسسات الاستثمارية عادت لتأخذ زمام الأمور وتتولى دفة الاستثمار المضاربي.

واستعادت صناديق الاستثمار والمستثمرون المؤسساتيون السيطرة على التداولات في الأسهم المضاربية في الأسواق العالمية وذلك بعد أن كان صغار المستثمرين يقودون هذه الموجة في الأشهر القليلة الماضية.

ولم تقتصر تداولات الصناديق الاستثمارية المضاربية على الأسهم ذات القيمة المعدومة بل تعداها لتصل إلى كبرى الشركات العالمية.

وشملت تداولات الصناديق شركات التكنولوجيا وشركات صناعة السيارات الكهربائية الصينية وصولا لشركة سياحة الفضاء Virgin Galactic القابضة، وانعكس ذلك على أداء هذه الصناديق، فسعر الوحدة في صندوق ARK الاستثماري مثلا ارتفع بنسبة 29% منذ منتصف مايو الماضي.

ويدير الصندوق أصولا بأكثر من 25 مليار دولار.

وكانت تداولات صغار المستثمرين المحرك الرئيس الأول على غير العادة لحركة الأسهم المضاربية.

فقد ارتفع سعر سهم AMC للترفيه القابضة بنسبة 2300% منذ عام بسبب مضاربات المستثمرين الصغار والتي لحق بها الكبار.

وخلال العشرة أعوام الماضية ارتفعت نسبة تمثيل المتداولين الصغار في السوق الأميركية من 10% لتصل إلى 24% من أحجام التداولات في السوق الأميركية في الربع الأول هذا العام، هذا يقارن بحصة المؤسسات الاستثمارية التي بلغت 27%.

وفي الصين، كان المستثمرون الصغار يشترون أسهما بقيمة تصل إلى مليار دولار أسبوعيا في شركات صناعة السيارات الكهربائية في بكين.

وأدى ذلك إلى ارتفاع القطاع بنسبة 60% منذ مايو الماضي، لكن هذه النسبة تراجعت إلى 300 مليون دولار في الوقت الحالي.

ويرى محللون أن الغلبة في سوق الأسهم ستبقى دائما للأسماك الكبيرة ممثلة في الصناديق المليارية والمؤسسات المالية، فحتى لو نجح صغار المستثمرين في جولة استثمارية، فتلك لا تعدو عن كونها مجرد دورة استثمارية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.