غزة و حماس

إسرائيل تشن حرباً "مشفّرة" ضد حماس.. بالبيتكوين هذه المرة

ستبدأ مصادرة حسابات العملات المشفرة التابعة لحماس

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أعلنت إسرائيل يوم أمس الخميس أنها ستبدأ في مصادرة حسابات العملات المشفرة التي تستخدمها حركة حماس الفلسطينية لجمع الأموال لجناحها العسكري.

وقالت وزارة الدفاع الإسرائيلية إن وزير الدفاع بيني غانتس أمر قوات الأمن بمصادرة الحسابات بعد عملية مشتركة "كشفت شبكة من المحافظ الإلكترونية تستخدمها حماس لجمع الأموال باستخدام بيتكوين والعملات المشفرة الأخرى".

وذكرت أن حماس تطلق حملة على الإنترنت لجمع التبرعات لجناحها العسكري، وهي جهود تسارعت بعد حرب غزة الأخيرة التي استمرت 11 يومًا في مايو. حيث يزيد تفضيل العملات المشفرة مثل بيتكوين، لأنه يُنظر إليها على أنها صعبة التتبع.

وقال غانتس إن الأدوات الاستخباراتية والتكنولوجية التي مكنتهم من الحصول على تلك الأموال في جميع أنحاء العالم تشكل "اختراقًا عمليًا".

عملية أميركية مشابهة

في العام الماضي، قالت وزارة العدل الأميركية إنها صادرت ملايين الدولارات من حسابات العملات المشفرة التي اعتمدت عليها جماعات متشددة، بما في ذلك تنظيم القاعدة وتنظيم "داعش"، لتمويل مخططاتهما.

وقالت الإدارة إنها صادرت حوالي مليوني دولار، بالإضافة إلى أكثر من 300 حساب للعملات المشفرة وأربعة مواقع وأربع صفحات على فيسبوك مرتبطة بالمخططات.

واستهدف أحد محاور التحقيق الأميركي الجناح العسكري لحركة حماس، وقد صادر مسؤولو إنفاذ القانون في الولايات المتحدة أكثر من 150 حسابًا للعملات المشفرة قالوا إنه تم استخدامها "لغسل الأموال من وإلى الحسابات التي تديرها الحركة".

يذكر أن حماس، سيطرت على قطاع غزة في عام 2007 وخاضت أربع حروب مع إسرائيل.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.