.
.
.
.
سوق السعودية

رئيس "الوطنية للتعليم" للعربية: حصلنا من برنامج ساند على أكثر من 5 ملايين ريال

قال إنه يوجد انخفاض في أعداد الطلاب على مستوى التعليم الأهلي

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس التنفيذي للشركة الوطنية للتربية والتعليم محمد بن خالد الخضير، في مقابلة مع قناة "العربية"، إن نتائج الشركة في الربع الثاني من 2021، تأثرت بانخفاض الإيرادات، والتي وصلت نسبة تراجعها إلى 18%.

وأضاف "يوجد انخفاض في أعداد الطلاب على مستوى التعليم الأهلي، حيث كان ما يزيد عن مليون طالب العام الماضي وانخفض إلى 830 ألفا العام الحالي".

وأكد الخضير حصول الشركة من برنامج ساند على ما يزيد قليلا عن 5 ملايين ريال.

"لم نستثمر فقط خلال الجائحة والشركة كانت جاهزة للتعامل مع الأزمة قبل وقوعها وركزنا على الاستثمار في رأس المال البشري خلال جائحة كورونا".

وكانت أرباح الشركة الوطنية للتربية والتعليم السعودية في الربع الثالث المنتهي في 31 مايو الماضي، قد تراجعت بنسبة 24.5% إلى 9.1 مليون ريال، مقابل 12.1 مليون ريال في الفترة المقابلة من العام الماضي.

فيما ارتفعت الأرباح 100%، مقابل تلك الأرباح المحققة في الربع السابق، والتي كانت 4.5 مليون ريال.

وانخفضت الأرباح بنسبة 53%، في التسعة أشهر الأولى المنتهية في آخر مايو الماضي، حيث حققت 17.4 مليون ريال، مقابل 37.2 مليون ريال.

وقالت الشركة في بيان نشر على موقع السوق السعودية "تداول"، إن الانخفاض في صافي الربح للربع الحالي بالمقارنة مع الربع المماثل من العام السابق يعود لتراجع الإيرادات خلال الربع الحالي والذي يرجع بشكل رئيسي إلى تقديم الشركة خصومات بنسب مختلفة من 10% إلى 50% على الرسوم الدراسية للعام الدراسي الحالي تزامناً مع إعلان وزارة التعليم عن الدراسة عن بعد للعام الدراسي 2020-2021م.

كما انخفض إجمالي عدد الطلاب في الربع الحالي عن الربع المماثل من العام السابق بنسبة 8%، حيث يمثل 76% من الانخفاض في الطلاب المسجلين الجدد لمراحل رياض الأطفال والص ف الأول الابتدائي. ذلك بجانب الانخفاض في الإيرادات المساندة للعملية التعليمية نتيجة توقف خدمات النقل المدرسي والمقاصف.

ومن جانب آخر ارتفعت المنح والإعانات الحكومية خلال الربع الحالي بشكل رئيسي من استفادة الشركة من المبادرة الحكومية "ساند" المتعلقة بتخفيف الآثار المالية من تداعيات فيروس كورونا المستجد.

وتقوم الشركة بشكل مستمر بمراجعة التكاليف التشغيلية وفق متطلبات التشغيل والمستجدات المتغيرة، والتي نتج عنها تحسين التكاليف التشغيلية للربع الحالي على الرغم من التكاليف التشغيلية الإضافية الخاصة بتشغيل مجمع القيروان والذي تم افتتاحه بداية العام الحالي.