.
.
.
.
الأسواق العالمية

غولدمان ساكس: حملة القمع الصينية ستؤجل خطط طرح العديد من الشركات

سيؤثر على قدرتها في الوصول إلى رأس المال

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس التنفيذي لبنك الاستثمار غولدمان ساكس، ديفيد سولومون، إن التحركات الصينية الأخيرة التي عززت عمليات الرقابة على صناعة التكنولوجيا في الصين، فاجأته وستؤخر على الأرجح "عدداً كبيراً" من إدراجات الشركات الصينية في بورصات الولايات المتحدة.

في الأسبوع الماضي، تراجعت أسهم شركة ديدي غلوبال Didi Global العملاقة للنقل التشاركي، بعد أن أعلنت الصين أن المستخدمين الجدد لا يمكنهم تنزيل التطبيق وسط مراجعة للأمن السيبراني.

وأفادت صحيفة "وول ستريت جورنال" بأن المنظمين الصينيين نصحوا ديدي بتأجيل إدراجها في الولايات المتحدة، لكن شركة التكنولوجيا مضت قدماً في طرح أسهمها الشهر الماضي.

وقال سولومون لشبكة CNBC: "هناك عدد كبير من الشركات الصينية التي تنتظر دورها للوصول إلى رأس المال العالمي وجمع الأموال لدعم نموها".

وأشار سولومون إلى قوائم الانتظار الكبيرة لدى غولدمان ساكس، لشركات صينية تستهدف دخول البورصة الأميركية.

يعتقد سولومون أنه كنتيجة للإجراءات التي اتخذتها الحكومة الصينية، فإن بعض هذه الشركات لن تأتي إلى السوق في هذا الوقت، ويرى أنه من السابق لأوانه معرفة الآثار طويلة المدى.

كرئيس لأكبر شركة استشارية في وول ستريت، سيتعين على سولومون أن يجد سبيلاً في العلاقة المشحونة بشكل متزايد بين الصين وشركات التكنولوجيا العملاقة وبقية العالم، حيث لعب غولدمان ساكس، جنباً إلى جنب مع جي بي مورغان تشيس ومورغان ستانلي، كمدير رئيسي لطرح شركة ديدي في الولايات المتحدة.

وقال سولومون: "لقد فوجئت بما حدث، وفي هذا التوقيت بالتحديد، لكننا منخرطون مع المنظمين في جميع أنحاء العالم".

وأضاف: "أعتقد أنه من المبكر أن نرى كيف سيتوازن هذا التحول بالضبط بمرور الوقت، لكن ليس هناك شك في أن الصينيين يريدون مزيداً من التحكم في اتجاه بعض أنشطة الطروحات الخارجية للشركات الصينية، لذا فإنهم يتخذون خطوات ستمنحهم المزيد من التحكم".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة