.
.
.
.
سوق السعودية

هل يعود زخم التداولات إلى سوق السعودية بعد إجازة العيد؟

المؤشر الرئيسي لسوق السعودية لم يستطع البقاء فوق مستوى 11 ألف نقطة

نشر في: آخر تحديث:

قال مدير مركز زاد للاستشارات، حسين الرقيب، في مقابلة مع "العربية"، اليوم الخميس، إنه مع وجود إجازة عيد الأضحى الطويلة لمدة 10 أيام وتفضيل بعض المستثمرين عدم الدخول إلى سوق الأسهم السعودية والتخارج ترقباً لانتهاء الإجازة سبب رئيسي في تراجع السوق.

وأضاف حسين الرقيب، أن المؤشر الرئيسي لسوق السعودية لم يستطع البقاء فوق مستوى 11 ألف نقطة، والنزول الحاد في الأيام الماضية كان مؤثرا بشكل كبير على المستثمرين وواضح في التداول اليومي.

وتوقع مدير مركز زاد للاستشارات، عودة الزخم إلى سوق الأسهم السعودية بعد إجازة الحج، لا سيما أن معظم الشركات الكبرى لم تعلن نتائجها المالية وسط بوادر إيجابية بشأن نتائج جيدة في قطاعي البتروكيماويات والبنوك.

وأوضح الرقيب، أن دخول صندوق الاستثمارات العامة في الاستثمار بالقطاع اللوجستي يأتي ضمن القطاعات الاستراتيجية المُستثمر بها ضمن رؤية المملكة 2030، ودخوله في الاستثمار بشركة بوابة البحر الأحمر، سوف يعزز نموها وانعكست الصفقة على ملاك سهم "سيسكو" مع إقبال شديد على السهم وهي صفقة ناجحة لشركة ميناء البحر الأحمر لا سيما أن ميناء جدة هو الأول والأكبر في السعودية واستحواذ الصندوق سوف يطور أعمال الشركة.

وأشار الرقيب إلى دور صندوق الاستثمارات في تنمية الاقتصاد السعودي واستثماره سنوياً 150 مليار ريال داخل المملكة.

وعن ارتفاع سهم شركة "ريدان"، قال مدير مركز زاد للاستشارات، إن سهم "ريدان" جزء من المضاربة وشركات المطاعم إن لم تربح فإنها لا تخسر.