.
.
.
.
سابك

تليغراف: "سابك" تناقش استثمار 344 مليون دولار في المملكة المتحدة

المفاوضات جزء من تعاون أكبر في مجال الطاقة بين السعودية وبريطانيا

نشر في: آخر تحديث:

تجري الشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك" محادثات مع مسؤولين بريطانيين بشأن استثمار نحو 344.4 مليون دولار لإعادة تشغيل وحدة تكسير الهيدروكربونات في منطقة "تيسايد"، وفقاً لما ذكرته صحيفة "تليغراف" البريطانية، واطلعت عليه "العربية.نت".

وقالت الصحيفة إن الهدف من الخطة هو إعادة تشغيل وحدة التكسير وتحويلها لتعمل بالهيدروجين.

وتأتي المحادثات حول إعادة تشغيل الوحدة التي تم إغلاقها لمدة عام تقريباً، كجزء من محادثات تجارية أوسع بين وزير التجارة السعودي ماجد القصبي ونظيره البريطاني كواسي كوارتنغ خلال الأسبوع الماضي.

كما تأتي تلك المحادثات بعد تحديد عدد من مجالات التعاون بين المملكة العربية السعودية والمملكة المتحدة في مجال الطاقة، عقب اجتماع وزير الطاقة السعودي، الأمير عبد العزيز بن سلمان، ووزير الأعمال والطاقة والاستراتيجية الصناعية البريطاني كواسي كوارتنغ في مايو الماضي.

وحدد الوزيران عدداً من مجالات التعاون في الطاقة تحت مظلة اقتصاد الكربون الدائري تشتمل على: احتجاز الكربون واستخدامه وتخزينه، والهيدروجين، والوقود النظيف والتقاط الهواء المباشر ومصادر الطاقة المتجددة.