.
.
.
.
عملات مشفرة

شريك مؤسس عملة مشفرة شهيرة يكشف سر هروبه من عالم التشفير

يمتلك أغلى شقة في كندا.. وحراسه الشخصيين لا يفارقونه

نشر في: آخر تحديث:

قال المؤسس المشارك لشبكة إيثريوم، أنتوني دي يوريو، إنه قرر التخارج نهائياً من عالم العملات المشفرة، وكان السبب في ذلك بشكل جزئي راجع إلى مخاوف تتعلق بالسلامة الشخصية.

ويمتلك دي يوريو، البالغ من العمر 48 عاماً، فريقا أمنيا منذ عام 2017، مع حارس شخصي يسافر معه أينما ذهب. وفي الأسابيع المقبلة، يخطط لبيع شركة ديسينترال Decentral، وإعادة التركيز على الأعمال الخيرية والمشاريع الأخرى غير المرتبطة بالعملات المشفرة. حيث يتوقع رجل الأعمال الكندي قطع العلاقات في الوقت المناسب مع الشركات الناشئة الأخرى التي يشارك فيها، ولا يخطط لتمويل المزيد من مشاريع blockchain.

وقال دي يوريو، الذي رفض الكشف عن ممتلكاته من العملات المشفرة أو صافي ثروته: "لم أعد مرتاحاً لحجم المخاطر التي تكتنف هذا الأمر ولم أعد متحمساً للأمر". وأضاف "لا أشعر بالأمان في هذا المكان".

شارك دي يوريو في تأسيس إيثريوم، في عام 2013، والتي أصبحت موطناً للعديد من مشاريع التشفير الأكثر سخونة، لا سيما في التمويل اللامركزي - والذي يتيح للأفراد الاقتراض والإقراض والتداول مع بعضهم البعض دون وسطاء مثل البنوك. ونتيجة لهذه الاستخدامات وغيرها، ارتفعت قيمة إيثريوم إلى حوالي 225 مليار دولار.

كان أبرز أصوله التي رصدتها "بلومبرغ"، هي الشقة التي اشتراها في عام 2018، والتي تعد الأكبر والأغلى في كندا، حيث دفع جزء من ثمنها بالعملات المشفرة.

وتتكون الشقة من 3 طوابق وبلغ سعرها 28 مليون دولار كندي (22 مليون دولار) في سانت ريجيس ريزيدنس تورنتو، والذي كان فندق وبرج ترمب الدولي السابق في الحي التجاري بوسط المدينة.

في السنوات الأخيرة، قفز دي يوريو إلى الاستثمار في رأس المال الاستثماري وتقديم المشورة للشركات الناشئة. كما شغل منصب كبير المسؤولين الرقميين لبورصة تورنتو لفترة من الوقت. وفي فبراير 2018، قدرت فوربس أن صافي ثروته يصل إلى مليار دولار. وهذا لم يأخذ في الحسبان تضاعف سعر إيثريوم من حينها.

وتعد شركة ديسينترال، مركز للابتكار وشركة تطوير برمجيات مقرها تورونتو تركز على التقنيات اللامركزية، كما أن الصانع لتطبيق Jaxx، وهي محفظة أصول رقمية استقطبت حوالي مليون عميل هذا العام.

وقال دي يوريو إنه تحدث مع اثنين من المستثمرين المحتملين، ويعتقد أن الشركة الناشئة ستقدر بـ "مئات الملايين". إنه يتوقع بيع الشركة مقابل أموال نقدية حقيقية، أو مبادلة الأسهم بحقوق ملكية في شركة أخرى، وليس عملات مشفرة.