.
.
.
.
ثروات

في حملة على قطاع التعليم.. ثروات مليارديرات الصين تتطاير

في 6 أشهر فقط مليارديرات الصين يعودون للقاع

نشر في: آخر تحديث:

فقد المدرس السابق، لاري تشين، والذي أصبح أحد أغنى أغنياء العالم، مكانته كملياردير مع قيام الصين بقمع قطاع التعليم الخاص.

تبلغ قيمة ثروة تشين، المؤسس ورئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة Gaotu Techedu، الآن 336 مليون دولار، وفقاً لمؤشر بلومبرغ للمليارديرات، بعد أن تراجعت أسهم شركته للدروس الخصوصية عبر الإنترنت بنحو الثلثين في تداولات نيويورك يوم الجمعة.

يأتي ذلك، بعد أن أصدرت الصين يوم السبت لوائح جديدة تحظر على الشركات التي تدرس المناهج الدراسية جني الأرباح أو زيادة رأس المال أو طرحها للجمهور، والتي تعد أحدث ضربة لـ"تشين"، الذي فقد أكثر من 15 مليار دولار من الثروة منذ أواخر يناير مع تراجع أسهم Gaotu، وفقاً لما ذكرته "بلومبرغ"، واطلعت عليه "العربية.نت".

وقال تشين في بيان على موقع Weibo، في وقت متأخر من ليلة السبت، إن Gaotu "سوف تمتثل للوائح وتفي بالمسؤوليات الاجتماعية".

لم يكن تشين الوحيد الذي رأى ثروته تنخفض، فقد تراجعت ثروة الرئيس التنفيذي لمجموعة TAL Education، زانغ بانغزنغ، بمقدار 2.5 مليار دولار لتصل إلى 1.4 مليار دولار بعد أن تراجعت أسهم الشركة بنسبة 71% في نيويورك يوم الجمعة. كما فقد يو مينهونغ رئيس مجلس إدارة شركة New Oriental Education & Technology Group Inc مكانته بين المليارديرات، حيث فقد أكثر من نصف ثروته ليحتفظ بنحو 579 مليون دولار.

شهد تشين صعود ثروته بأكثر من 13 ضعفا منذ بداية عام 2019، التي شهدت طرح شركته في البورصة الأميركية، وحتى 27 يناير الماضي، قبل السقوط المدوي، حيث فقدت أسهم Gaotu نحو 98% من قيمتها.